رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هموم مصرية

إسراع المحاكمات.. يسرع بعودة الاستقرار

عباس الطرابيلى

الخميس, 16 يونيو 2011 09:19
بقلم- عباس الطرابيلي

... وبدأت أولي محاكمات الفساد.. بعد 4 أشهر بالتمام والكمال.. أي بعد شهور عديدة من التحقيقات والحبس علي ذمة هذه التحقيقات ومن مظاهر هذه التحقيقات الذهاب بالمفسدين الي سجن مزرعة طرة.. واذا كنا لم نعرف بالضبط تفاصيل هذه التحقيقات وان عرفنا ما تم تسريبه منها، أو من تصريحات النيابة أو الكسب غير المشروع.

ولكننا ومع بدء المحاكمات مع أحمد عز ـ أسطورة حكم عصر مبارك ـ ورشيد محمد رشيد وزير الكويز الذي يحاكم غيابياً وعمرو عسل الذي كان يعمل تحت الارض ولم يعرفه إلا قلة من المتعاملين مع وزارة التجارة والصناعة.

وشهدت محكمة جنايات الجيزة أولي جلسات هذه المحاكمة. وفيها كما نشرت »الأهرام« في خبرها الرئيسي أمس ان هذه القضية هي أولي قضايا الاضرار بالمال العام.. وفيها قال ممثل الاتهام ان هؤلاء دمروا مصر.. ونهبوا أموالها.. وأفقروا شعبها.. وما جري في اليوم الاول ـ أول أمس ـ هو أول مشهد في قضية وطن ثار علي الظلم والفساد.. وأضاف ممثل النيابة عبداللطيف الشرنوبي انه يقف اليوم أمام محراب المحكمة ليس بصفته مدعياً فقط ولكن بصفته متحدثاً بلسان شعب بأكمله.

<< واذا كانت التحقيقات قد طالت واستطالت بينما الشعب يتعجل الاحكام.. بل ويتمني تغليظها.. وليس سراً أن الشعب لن

يقبل فقط إعادة الاموال المنهوبة.. بل يطالب بأحكام رادعة لينزل بالمتهمين أشد العقاب.

وتذكرني هذه المحاكمات، بمحاكمات طويلة وسريعة لمن أرادت ثورة يوليو كتم أنفاسهم من ساسة ما قبل هذه الثورة.. فأقامت لهم محاكم الغدر والثورة والشعب وكانت بعض الاحكام بالاعدام ولكن تم تخفيفها الي الاشغال الشاقة المؤبدة.. ورغم ما قيل عن هذه المحاكمات وإن بعضها كان لتصفية حسابات مع رجال العهد السابق..  إلا أن هذه المحاكمات كانت تنشر بالكامل في كل الصحف.. بل وتذيع الاذاعة المصرية بعض هذه الجلسات.

<< وللحقيقة كانت هذه المحاكمات القديمة تنشر علي الناس جلسة جلسة.. وكانت الصحف تنشر كل ما يقوله ممثل الاتهام.. وأيضاً الدفاع بل وتنشر معها صور المتهمين وصور المحامين والادعاء وهيئة المحكمة.. ليس هذا فقط.. بل تم تجميع ما جري في هذه المحاكمات بالصورة والكلمة في كتب.. وكأنها كانت تقدم سجلاً للتاريخ ليعرف الشعب، ولو بعد عشرات السنين حقيقة ما جري.

ومن هذا المنطلق نتمني.. بل نطلب من المجلس الاعلي للقوات المسلحة أن يوافق علي أن تكون كل المحاكمات الحالية عبارة عن

جلسات مفتوحة.. بل ونطالب باذاعة بعض المحاكمات الهامة.. لبعض الشخصيات الهامة علي الهواء مباشرة.. علي الاقل لتخفيف الضغط الجماهيري علي قاعات المحاكمات.. وأيضاً حتي تهدأ الجماهير سريعاً.. وتعود الي العمل.

<< وفي رأيي أن سرعة هذه المحاكمات، علي الاقل للذين قاموا بالفساد الاكبر سوف يشفي غليل الشعب ويقنعه بالالتفات الي مستقبلهم الذي هو مستقبل الوطن كله.

سرعة المحاكمات وسرعة اصدار الاحكام.. مع سرعة عودة الشرطة للشوارع هما الطريق الاقصر لكي نلتفت الي العمل والانتاج.. والاهم عودة الامن للناس.. ولا داعي لكي نقول ان تأخير المحاكمات يستوي تماماً مع تأخير عودة الشرطة.. فكلاهما ليس في مصلحة الوطن أو المواطنين.

وكم نرجو أن يلتزم الاعلام بنص ما يجري داخل جلسات المحاكمة.. والا يستبق البعض بعض الأحداث أو يصطنع أحداثاً وكلاماً لم يجد بالمرة حتي لا تضطر السلطات الي اعلان سرية الجلسات.. وهو أمر متوقع خصوصاً في بعض محاكمات كبار الشخصيات.. وقد يفعلها الاعلام من أجل الحصول علي حصة أكبر من »كيكة« التوزيع.. وبالتالي كيكة الاعلانات.. وهما هدف لا يمكن تجاهله لاي وسيلة اعلام، في مصر.. أو خارج مصر.

<< ونتمني ألا يكون ما ينشر في الاعلام الخارجي أكبر وأكثر تفصيلاً مما ينشر في الاعلام المصري.. خصوصاً وأن الاعلام العربي يدفع أكثر  مما يدفعه الاعلام المصري.. وبالذات الاعلام الذي لا يريد خيراً لمصر ولا لمصري واحد.. سواء كان هذا الاعلام مقروءاً أو تليفزيونياً.

<< أسرعوا بهذه المحاكمات وأذيعوا كل تفاصيلها خاصة اذا أردتم أن يعود الاستقرار لكل ربوع مصر.. هذا أو استمرار عدم الانتاج.. أو استمرار الانفلات الامني.

افعلوها مرة.. وجربوا ما أقول.