رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الغوطة‮.. ‬وبردي‮ ‬وذكريات عزيزة‮ "‬2‮"‬

عباس الطرابيلى

الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 08:21
بقلم: عباس الطرابيلي

ربما تكون سوريا هي‮ ‬اكثر الدول العربية تعرضا للعطش‮.. ‬ونقص المياه حقيقة تنعم في‮ ‬الشمال والشمال الشرقي‮ ‬بمياه وفيرة من نهري‮ ‬دجلة والفرات ولكن في‮ ‬الجنوب والغرب تعاني‮ ‬من نقص المياه حتي‮ ‬ان حدودها مع اسرائيل‮ ‬غرب وجنوب مرتفعات الجولان‮ ‬غير ثابتة بسبب انحسار مياه بحيرة طبرية بسبب انخفاض منسوبها‮.. ‬وربما تكون سد وبحيرة الأسد علي‮ ‬نهر الفرات‮ ‬يوفر المياه لزراعات القطن والقمح‮ - ‬وسط الهلال الخصيب‮ - ‬إلا أن نقص المياه في‮ ‬الجنوب وفي‮ ‬الغرب‮ ‬يهدد العاصمة دمشق‮.‬

ودمشق تفصلها الجبال عن ساحل البحر المتوسط تبعد فقط عن البحر بحوالي‮ ‬80‮ ‬كيلو متراً‮ ‬وبسبب ارتفاع حدة الجفاف أخذ منسوب المياه‮ ‬ينخفض عن العاصمة‮.‬

‮** ‬وكان نهر بردي‮ ‬يروي‮ ‬المدينة ومزارعها وكان منسوب المياه فيه‮ ‬ينخفض ويرتفع حسب الثلوح التي‮ »‬كانت‮« ‬تعلو سلسلة الجبال التي‮ ‬تفصلها عن لبنان‮.. ‬واضطرت الحكومة الي‮ ‬تغطية معظم مسار نهر البردي‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يمر بالمدينة‮.. ‬وكان هناك‮ ‬7‮ ‬ينابيع اخري‮ ‬تحيط بالعاصمة وتتفرع قبل الربوة بعشرة كيلومترات عند شلالات أبو شفيق منها فرع‮ ‬يذهب إلي‮ ‬المزة لري‮ ‬بساتينها والفرع المزاوي،‮ ‬والفرع الديراني‮ ‬ويروي‮ ‬بساتين داريا والكسوة‮.. ‬ونهر أو فرع‮ ‬يزيد بن معاوية وفرع تورا،‮ ‬ومازلت اتذكر عندما ذهبت إلي‮ ‬منطقة شلالات أبو شفيق التي‮ ‬كانت تصب خارج المدينة شديدة البرودة وكنا نضع فيها البطيخ فيسبح فوق مياه هذه الشلالات لتبريده في‮ ‬عز الصيف‮.. ‬ونخرج البطيخ بعد أقل

من ساعة قبل أن‮ ‬ينفجر من شدة البرودة‮.. ‬لنبرد أجسادنا بعد أكلة المشاوي‮ ‬اللذيذة تحت الاشجار‮.. ‬وفي‮ ‬زيارتي‮ ‬الاخيرة منذ أيام عن شلالات أبو شفيق‮.. ‬فقيل لي‮.. ‬لقد جفت الشلالات وتحولت إلي‮ ‬مقاه شعبية،‮ ‬كما جفت معظم‮ ‬ينابيع الانهار التي‮ ‬كانت تحيط بالمدينة‮.‬

‮** ‬وبالمناسبة لم تعد مدينة دمشق تشرب لا من مياه بردي‮ ‬ولا من‮ ‬غيره من الينابيع المكشوفة بسبب التلوث،‮ ‬بل هي‮ ‬تشرب الان من المياه المعبأة المستخرجة من ابار جوفية واشهرها مياه نبع بقين‮.‬

وبسبب كثرة الانهار الصغيرة والينابيع حول دمشق‮.. ‬كان كل بيت في‮ ‬المدينة تجد فيه حديقة داخلية وفسقية أي‮ ‬نافورة‮.. ‬وشجرة ليمون أو شجرتين‮.. ‬وياسمينة واحدة أو اثنتين‮.. ‬أما اشجار الزيزفون فكانت تملأ شوارع المدينة القديمة‮.‬

ومن المؤكد أن التوسع العمراني‮ ‬الذي‮ ‬شهدته دمشق في‮ ‬نصف القرن الماضي‮ ‬وراء مشكلة المياه في‮ ‬الاحياء السكنية،‮ ‬فقد كان عدد سكان المدينة عام‮ ‬1970‮ ‬هو‮ ‬400‮ ‬الف نسمة فقط،‮ ‬ارتفع هذه الايام إلي‮ ‬9‮ ‬ملايين نسمة بالنهار‮.. ‬ينخفضون إلي‮ ‬5‮ ‬ملايين ليلاً‮ ‬أما الباقي‮ ‬فيعودون إلي‮ ‬قراهم المحيطة ولو عن بعد،‮ ‬بالمدينة تماماً‮ ‬مثل القاهرة الكبري‮ ‬التي‮ ‬يعيش فيها نهاراً‮ ‬ما بين‮ ‬12‮ ‬و14‮ ‬مليوناً‮ ‬وفي‮ ‬الليل‮ ‬ينخفض عددهم إلي‮

‬9‮ ‬ملايين فقط‮.‬

‮** ‬وفي‮ ‬السابق كان نهر بردي‮ ‬يغرق نصف بيوت دمشق ورغم أن دمشق تسبح فوق بحر من المياه الحلوة‮.. ‬الا انها تشرب الان من نبع فيجة‮.. ‬أما منطقة المرجة فهي‮ ‬أكثر المناطق انخفاضاً‮ ‬في‮ ‬دمشق‮.. ‬وقد أغرق المنطقة المحيطة بالمرجة في‮ ‬فيضان عام‮ ‬1970‮ ‬الشهير‮.. ‬أما المياه التي‮ ‬تصل إلي‮ ‬البيوت فهي‮ ‬من ابار‮ ‬غير صالحة للشرب بسبب نقص عمليات التنقية وكانت البحيرات تكثر في‮ ‬المنطقة وكانت مساحة البحيرة الواحدة قطرها‮ ‬4‮ ‬أو‮ ‬5‮ ‬كيلو مترات‮.. ‬الان اصبحت هذه البحيرات أرضاً‮ ‬جرداء‮.. ‬أما الان فإن نهر بردي‮ ‬تغرق فيه‮.. ‬ضفدعة‮!!‬

كل ذلك بسبب ان الثلج خف علي‮ ‬جبل الشيخ‮.. ‬لان نهر بردي‮ ‬ينبع من جبل الشيخ وكان هذا الجبل مثل جبل كيلمانجارو ابيض كالثلج نفسه‮.. ‬وينبع من هناك أيضا نهر الشريعة الذي‮ ‬يهبط إلي‮ ‬الاردن وله‮ ‬4‮ ‬منابع‮.. ‬نبعان منها من سوريا والنبع الثالث‮ ‬ينبع من لبنان،‮ ‬وكانت هناك عدة بحيرات بالقرب من دمشق مثل بحيرة العتبية وبحيرة الجماني‮ ‬التي‮ ‬كان‮ ‬يصب فيها نهر الأعوج شمال دمشق‮ »‬50‮ ‬كم شرق دمشق‮« ‬وكل هذه البحيرات جفت منذ‮ ‬15‮ ‬أو‮ ‬20‮ ‬سنة‮.‬

‮** ‬وانتهت الغوطة‮.. ‬ولم‮ ‬يعد باقيا منها إلا الاسم فقط‮.. ‬وانتهي‮ ‬زمن العنب الدوماني‮ ‬الاسود الذي‮ ‬كانوا‮ ‬يصنعون منه الدبس الان لم تعد هناك‮ »‬باكية‮« ‬واحدة أو دالية واحدة‮ ‬يتدلي‮ ‬منها عنقود عنب واحد،‮ ‬وبدلاً‮ ‬من بساتين العنب في‮ ‬داريا‮.. ‬زرع الناس بيوتا ليسكنوا فيها بعد ان زحف اهل الشام إلي‮ ‬دمشق وحدها‮.. ‬حتي‮ ‬انه‮ ‬يقال ان دمشق وحدها‮ ‬يقيم فيها نصف سكان سوريا،‮ ‬وانتهي‮ ‬الجوز البلدي‮ ‬والمشمش وان بقيت بقايا مصانع مربي‮ ‬المشمش في‮ ‬الزبداني‮.‬

وبعد أن كانت الغوطة توفر الطعام لكل سوريا والعراق ايضا من الخضر والفواكه‮.. ‬اصبحت دمشق تستورد الطعام من الاردن‮.. ‬وعجبي‮.‬