مسئول أمريكي: إيهود باراك خدعنا

عالمية

الأحد, 02 يناير 2011 08:24
غزة: وكالات

إيهود باراك

ذكرت صحيفة "هاآرتس" الاسرائيلية اليوم الأحد أن الإدارة الأمريكية غاضبة من وزير الدفاع الاسرائيلى ايهود باراك،

معتبرة أنه "ضللها على مدى أكثر من عام ونصف العام بشأن قدرته فى التأثير على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فيما يتعلق بعملية السلام".

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمريكيين سيواصلون العمل مع باراك بشأن القضايا الأمنية، لكنه لن يتلقى معاملة خاصة. ونقلت عن مسئول إسرائيلي رفيع المستوى طلب عدم ذكر

هويته أنه عقد اجتماعا مؤخرا مع مسئول امريكى رفيع المستوى، أبلغه خلاله بأسباب استياء كلينتون والبيت الابيض البالغ من باراك. ونقلت الصحيفة عن المسئول الاسرائيلى قوله إن محاوره الامريكى أبلغه أن الغضب من باراك وصل إلى أعلى مستوياته بالنسبة لاوباما وكلينتون.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الاتهامات تم تأكيدها على مدى الايام القليلة الماضية

من جانب أربعة مصادر أخرى وثيقة الصلة بالوضع وطلب جميعهم عدم ذكر هويتهم. وقالت الصحيفة إن ذلك جاء بعد أن توصل باراك فى سبتمبر الماضى إلى تفاهم مع واشنطن بشأن تمديد تجميد البناء الاستيطانى لمدة ثلاثة أشهر مقابل تعهد مكتوب بضمانات دبلوماسية وعسكرية، وتعهد باراك تعهد بأن يوافق نتنياهو على الصفقة، ولكنه لم يف بوعده.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسئول الاسرائيلى نقل عن محاوره الامريكى قوله "إن الادارة الامريكية بأكملها تراهن على بارك لأن بامكانه دفع نتنياهو صوب اتفاق مع الفلسطينين لكنه خدعنا".

أهم الاخبار