رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بريطانيا تدعو الأسد لوقف حملته العسكرية ضد المدنيين

عالمية

الخميس, 04 أغسطس 2011 09:30
لندن ـ أ ش أ:

حث وزير الخارجية البريطاني وليام هيج النظام السوري على انهاء قمعه العنيف لشعبه بعد تبني مجلس الأمن

لبيان يشجب الاعتداءات على المدنيين وانتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق.

وقال هيج في تصريحات نقلتها صحيفة "الجارديان" البريطانية على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس "إنه يرحب بالبيان الرئاسي لمجلس الأمن حول سوريا".. مضيفا "أن دعم هذا البيان في مجلس الأمن يوضح القلق الدولي المتزايد فيما يتعلق بالسلوك غير المقبول للنظام ويظهر أن عزلة الرئيس (بشار) الأسد آخذة في التزايد".

وأضاف " أن البيان يأتي ليشكل مزيدا من الضغط بعد جولة

العقوبات الرابعة التي فرضها الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من هذا الأسبوع ".

وتابع هيج "كما أوضحت، فإنه من المهم وقف عنف وقمع النظام السوري، فالشعب السوري يطالب بتغيير سلمي، أدعو الرئيس بشار الأسد إلى إنهاء عنفه والسماح بإصلاح سياسي حقيقي"..مشيرا إلى أنه حتى يقوم النظام السوري بذلك سيفقد ثقة الشعب فيه وسيواجه ضغطا دوليا متزايدا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس الأمن كسر أخيرا حالة عدم اتخاذ قرارات استمرت لأشهر بشأن

إراقة الدماء فس سوريا ليلة أمس الأربعاء لإقرار البيان الذي صدر بشبه إجماع لشجب الرئيس السوري بشار الأسد لإطلاقه القوات على المدنيين وبسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

واعتبرت الصحيفة أنه على الرغم من أن البيان الرئاسي الذي دعمته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ليس له أنياب ولا يرتقي إلى قرار كامل لمجلس الأمن، إلا أنه يدل على حالة عدم الصبر المتزايدة داخل المجتمع الدولي تجاه الحملة السورية.

وأوضحت أن 14 عضوا من مجلس الأمن أعربوا في البيان عن أسفهم الشديد لمقتل مئات المتظاهرين من الشعب السوري ودعوا إلى إنهاء فوري لكافة أشكال العنف، مشيرين إلى أسفهم أيضا على الافتقاد للتقدم في تنفيذ الإصلاحات التي وعدت بها حكومة الأسد الشعب السوري.

أهم الاخبار