اشتباكات بين الشرطة وطالبي اللجوء بإيطاليا

عالمية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 22:56
روما- ا ف ب:


اشتبك مئات من المهاجرين المطالبين بالحصول على حق اللجوء مع شرطة مكافحة الشغب بالقرب من مركز للمهاجرين في مدينة باري جنوب إيطاليا اليوم الاثنين ما أدى إلى إصابة العشرات بجروح طفيفة.

وألقى المحتجون الحجارة والقضبان الحديدية على الشرطة، وأشعلوا النار في المركز الواقع على مشارف مدينة باري. وردت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والعيارات النارية الحية

في الهواء، واعتقلت 30 محتجا.

وأغلق المحتجون طريقا رئيسيا وخطا للقطارات لعدة ساعات مما أدى إلى عرقلة خدمات القطارات وحركة السيارات. وقاموا بتخريب حافلة كانت مارة في المنطقة.

وتدخل المسئولون المحليون بعد ذلك وأقنعوا المحتجين بالهدوء بعد أن تعهدت السلطات بالاستجابة لمطالبهم بحلول الأربعاء المقبل.

وعاد طالبو اللجوء إلى المركز،

حسب ما أفادت وسائل الإعلام الإيطالية.

وتاتي احتجاجات اليوم في إطار سلسلة من الاحتجاجات عند مراكز اللاجئين في إيطاليا التي تمتلئ بالعمال المهاجرين الأفارقة الذين فروا من ليبيا خلال الأسابيع الأخيرة.

وأصيب ثمانية من ضباط الشرطة بحروح السبت الماضي في اعمال شغب قام بها مهاجرون محتجزون في مركز خارج روما أحرقوا الفراش ورشقوهم بالزجاجات.

وتكررت هذه المشاهد الأسبوع الماضي في مركز للاجئين في صقلية قام خلاله 300 من طالبي اللجوء بإغلاق إحدى الطرق وأشعلوا النار في المركز.

 

 

أهم الاخبار