العثور على جثتى سائحتين فرنسيتين بالبرازيل

عالمية

الأحد, 31 يوليو 2011 16:21
كتبت – نرمين حسن:

عثرت الشرطة البرازيلية على جثتى سائحتين فرنسيتين على جسر سان لورنزو بالقرب من مقاطعة دى سالطا بشمال شرق الأرجنتين .

الضحيتان الفرنسيتان قتلتا بالرصاص وإحداهما اغتصبت حسبما ذكر الأعلام المحلى . وذكر موقع كلاران البرازيلى أن الضحيتين أقامتا بفندق فى مدينة سالطا عاصمة مقاطعة بنفس الاسم منذ منتصف يوليو الحالى .
المرأتان الشاباتان اللتان تبلغان من العمر 24 و 29 عاما عضوتا معهد الدراسات العليا بأمريكا
اللاتينية أحد مراكز الأبحاث التابعة لجامعة باريس 3 . الضحيتان هما كاساندر بوفييه و حورية مومنى .
وذكر موقع الجامعة أن كاساندر ذهبت إلى البرازيل لتنظيم ندوة دولية حول الاستشراق فى أمريكا اللاتينية نظرة وخطاب محدد لأقصى الغرب . وأكد وزير الخارجية الفرنسى اغتيال السائحتين الفرنسيتين فى مقاطعة سالطا .
أكد قاضى التحقيقات بمدينة سالطا
أن إحدى الشابتين تلقت رصاصة بالرأس والأخرى تلقتها فى الظهر . كما أكد توفر العديد من الأدلة التى ستؤدى إلى القتلة مشيرا إلى أن أحدهما قد احتفظت ببعض شعيرات القاتل فى يدها مما يسهل تحليلها والتوصل للقاتل .
و أضاف أن الأرجح اختطافهما قبل يومين من قتلهما خاصة أنهما كانا المفترض انتقالهما إلى بيونس أيريس فى 19 يوليو الحالى . وذكر القاضى أن الموقع الذى عثر فيه على الجثتين عبارة عن ممشى يحيط بمدينة دى لورينزو يستغرق السير فيه ساعة كاملة وتحيطه مساكن الصيادين.

أهم الاخبار