رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كريشنا: العلاقات الهندية الباكستانية على الطريق الصحيح

عالمية

الأربعاء, 27 يوليو 2011 17:13
نيودلهي- ا ف ب:


أعرب وزيرا خارجية الهند وباكستان اليوم الأربعاء عن تفاؤلهما إزاء مستقبل العلاقات بين بلديهما، وذلك إثر استضافة نيودلهي أول لقاء منذ عام بين البلدين على مستوى وزيري الخارجية بهدف دفع عملية السلام التي لا تزال تعاني آثار هجمات بومباي في 2008. وقال وزير الخارجية الهندي اس. ام. كريشنا خلال لقاء صحفي في ختام الاجتماع مع نظيرته الباكستانية هينا رباني خار يمكنني: "بكل ثقة أقول إن علاقاتنا على الطريق الصحيح".

وتحدثت وزيرة الخارجية الباكستانية الشابة عن حقبة جديدة من التعاون بين البلدين.

وكانت نيودلهي علقت، عقب هجمات بومباي التي وصفت

بـ11 سبتمبر الهندي، عملية السلام التي كانت بدأت في 2004 وتناولت خصوصا الوضع في كشمير، المنطقة المقسمة بين البلدين والتي يشهد الشطر الهندي منها حركة تمرد إسلامية منذ أكثر من 20 عاما.

ونسبت نيودلهي مجزرة بومباي (166 قتيلا) إلى مجموعة عسكر طيبة الإسلامية ومقرها باكستان.

لكن البلدين تقدما ببطء نحو استئناف المحادثات الرسمية ولا سيما تحت ضغط الولايات المتحدة التي تدعو إلى إحلال الاستقرار في المنطقة. وأعلن البلدان في فبراير استئناف المحادثات رسميا.

وأعلنت وزيرة الخارجية الباكستانية الجديدة هينا رباني خار (34 عاما) أنها تتمنى أن لا تكون العلاقات الثنائية رهينة الماضي، وذلك في تصريح مقتضب قبل اجتماع مع نظيرها الهندي اس. ام. كريشنا.

وأضافت أن باكستان تسعى وراء علاقات جيدة وودية مع الهند، "نريد العمل من أجل السلام والازدهار والاستقرار في المنطقة".

وقال وزير الخارجية الهندي مع ادراكناالكامل للتحديات التي ما زال يتعين تسويتها، يمكنني القول بثقة ان علاقاتنا تسير على الطريق الصحيح.

واضاف الوزير الهندي ما زالت امامنا مسافة يتعين قطعها ولكن مع الانفتاح والنهج البناء فانني على ثقة بقدرتنا على الوصول الى علاقات ودية وتعاونية بيننا.

وقالت الوزيرة الباكستانية يتطلع جيل جديد من الهنود والباكستانيين لعلاقات آمل ان تكون مختلفة عن العلاقات التي عهدناها خلال العقدين الماضيين.

 

 

أهم الاخبار