تلميح أمريكي لرفض الإفراج عن جاسوس إسرائيلي

عالمية

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 16:41

 

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيليب كراولى اليوم الأربعاء إن أى طلب رسمى يحتمل أن يقدمه رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو إلى الولايات المتحدة للإفراج عن الجاسوس الإسرائيلى جوناثان بولارد المسجون فى الولايات المتحدة منذ 25 عاما سيتم النظر فيه من قبل وزارة العدل وفقا للقوانين الأمريكية. وجاءت تصريحات كراولي ردا على أنباء ان نتنياهو سيدعو علنا الرئيس باراك أوباما للنظر فى الإفراج عن

بولارد.

وكان كل من نائب المبعوث الأمريكى إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل والسفير ديفيد هيل والمسئول فى مجلس الأمن القومى فى البيت الأبيض دانيال شابيرو قد أجريا محادثات مع كبير المفاوضين الإسرائيليين إسحاق مولخو فى هذا الصدد.

وحكم القضاء الأمريكى على بولارد - 56 عاما - الذى كان يعمل محللا للمعلومات فى البحرية الأمريكية

بالسجن مدى الحياة عام 1987 بعد أن زود إسرائيل من مايو 1984 وحتى اعتقاله فى نوفمبر 1985 بآلاف الوثائق المصنفة (أسرار دفاع) عن أنشطة التجسس الأمريكية وبشكل خاص فى الدول العربية.

وحصل بولارد اليهودى الأمريكى على الجنسية الإسرائيلية بعد سجنه فى الولايات المتحدة. ومنذ اعتقال بولارد ، سعى كل رؤساء الحكومات الإسرائيلية عبثا إلى الحصول من السلطات الأمريكية على إطلاق سراحه بل إن رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سابقا جورج تينيت هدد بالاستقالة إذا ما منحه الرئيس بيل كلينتون عفوا بناء على طلب إسرائيل.

 

أهم الاخبار