رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

روسيا والناتو يبحثان إقامة شراكة استراتيجية

عالمية

الاثنين, 04 يوليو 2011 08:11
موسكو - أ ش أ:


يجتمع ممثلو روسيا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الاثنين في مدينة سوتشي الروسية ليستعرضوا ما تعمله روسيا والحلف من أجل إقامة شراكة استراتيجية، ومواجهة الأخطار التي تهدد روسيا والناتو على نحو سواء، والسيطرة على تسلح أوروبا بالأسلحة التقليدية، مركزين على تطورات الوضع حول ليبيا وموضوع إنشاء نظام دفاعي أوروبي ضد الصواريخ.

ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف المشاركين في الاجتماع، ويجري محادثات مع الأمين العام للناتو اندرس فوغ راسموسن.وكان الرئيس الروسي في نوفمبر الماضي قد اقترح على الناتو أن يقوم الحلف وروسيا بإنشاء نظام

دفاعي مضاد للصواريخ مشترك. لكن ما اقترحته روسيا لم يحظ بتأييد الناتو حتى الآن كما يقول مسئولون روس.

وقال ممثل روسيا لدى الناتو، دميتري روغوزين، إنه يرصد عرقلة عمدية للمباحثات الروسية الأطلسية المتعلقة بالدفاع المضاد للصواريخ، مؤكدا أن جلّ ما يهم روسيا ألا يستهدف النظام الذي يريد الناتو إنشاءه في أوروبا الصواريخ الروسية ذات الرءوس المدمرة النووية. وسوف تعطي روسيا رداً إذا لم يعتمد الناتو خيارا يرضي روسيا.

وسيتمثل الرد الروسي المحتمل في إنشاء درع صاروخية من شأنها أن تحمي جميع الأراضي الروسية من هجوم بالصواريخ.. كما ستقوم روسيا أيضا بتطوير أسلحتها النووية الهجومية.

وأضاف ممثل روسيا أنه لا يريد أن يهدد الناتو لكنه يرى أنه من الضروري أن يحذر الناتو من مغبة تبني الخيار الذي لا يرضي روسيا كما جاء في تصريحاته الصحفية.

أما فيما يخص ليبيا فقد رأى ممثل روسيا أن بعض دول الناتو تخطط لمهاجمة ليبيا من البر، منتهكة قرار مجلس الأمن الدولي ذا الصلة، وهو ما تعارضه روسيا.

ومن جانبه قال الأمين العام للناتو اندرس فوج راسموسن في حوار مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا": "هدفنا حماية المدنيين في ليبيا من هجمات نظامها، ونعمل وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 1973".

 

 

أهم الاخبار