رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلس الأمن يدعم تولي كي مون ولاية ثانية

عالمية

السبت, 18 يونيو 2011 11:36
نيويورك -ا ف ب:

بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة

قدم مجلس الامن الدولي الجمعة دعما حاسما لبقاء الامين العام الحالي للامم المتحدة بان كي مون في منصبه لولاية ثانية. وقال دبلوماسيون إن بان كي مون حصل على دعم الدول الـ15 الاعضاء في المجلس، موضحين ان الجمعية العامة للامم المتحدة ستكمل اعادة انتخاب الامين العام الثلاثاء المقبل.

وعقد المجلس اجتماعا خاصا شبيها باللقاء الذي يعقد لاختيار حبر اعظم، ليبت بشأن المرشحين لتولي الامانة العامة للمنظمة الدولية.

وهي المناسبة الوحيدة التي يتبنى فيها مجلس الامن قرارا سريا.

الا ان الاجتماع استمر بالكاد ثلاث دقائق.

وبدلا من الدخان الابيض، اعلن نبأ دعم بقاء الامين العام في منصبه لولاية ثانية برسائل وضعها دبلوماسيون بريطاني وامريكي والماني على موقع تويتر من داخل القاعة.

وقال دبلوماسي طالبا عدم الكشف عن هويته إن "القرار تلي وبدلا من رفع الايدي او التصويت، قوبل بالتصفيق".

وخرج سفير الغابون في الامم المتحدة نيلسون ميسوني الذي يتولى رئاسة مجلس الامن في حزيران/يونيو من القاعة ليتلو امام الصحافيين بيانا يؤكد ان المجلس اوصى بتمديد ولاية وزير الخارجية الكوري الجنوبي السابق على رأس المنظمة الدولية.

وقال ميسوني إن المجلس تبنى بالاجماع تقديم "توصية للجمعية العامة للامم المتحدة بتعيين بان كي مون أمينا عاما للامم المتحدة لولاية ثانية تمتد من الاول من يناير 2012 الى 31 ديسمبر 2016".

وقال بان في تصريح من برازيليا التي يزورها حاليا غن "التصويت بالاجماع

داخل مجلس الامن شرف كبير". واضاف "يشرفني ان اخدم هذه المنظمة العظيمة كأمين عام واعبر عن شكري لهذه الثقة وهذا الدعم".

وتابع بان كي مون (67 عاما) "افتخر بما قمنا به سويا. وعلى الرغم من انني ادرك التحديات الهائلة التي تنتظرنا (...) لدي الحافز والاستعداد لمواصلة العمل مع الدول الاعضاء".

وكان بان كي مون واثقا من تمديد ولايته في غياب اي منافس آخر على المنصب.

ودعم مجلس الامن الدولي للامين العام حاسم اذ ان ايا من دوله الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا) يمكن ان تستخدم حق النقض (الفيتو) لمنع تعيينه.

يذكر ان بان كي مون مسيرته كدبلوماسي عام 1970 بعد حصوله على إجازة من جامعة سيول الوطنية التي انتقل منها الى جامعة هارفرد المرموقة في الولايات المتحدة.

وبدأ التعرف على الامم المتحدة في 1975 كموظف في قسم الامم المتحدة في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية.

 

أهم الاخبار