رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألمانيا: القذافي فقد كل شرعية

عالمية

الاثنين, 13 يونيو 2011 22:37
بنغازي (ليبيا)-ا ف ب:


ازدادت الضغوط الدولية على العقيد معمر القذافي اليوم الاثنين بانضمام المانيا الى نادي الدول المعترفة بالمجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار، ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الليبي، ومناشدة واشنطن الدول الافريقية الضغط على القذافي ليتنحى.

وبموازاة هذا الحراك الدبلوماسي، استمرت المعارك بين قوات القذافي والثوار على معظم الجبهات ولا سيما في شرق البلاد حيث حصدت المعارك على خط الجبهة بين اجدابيا والبريقة 21 متمردا بنيران القوات الموالية للنظام، بحسب قيادة الثوار.

وخلال زيارة اليوم الاثنين الى بنغازي، عاصمة الثوار في شرق البلاد، اعلن وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيلي ان القذافي فقد كل شرعية.

واضاف بعد محادثات مع مسؤولين في المجلس الوطني الانتقالي بينهم علي العيسوي المكلف الشؤون الخارجية، ان المانيا تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي.

واضاف الوزير الالماني نأمل ان تكون هناك ليبيا حرة تعيش في سلام

وديموقراطية بدون القذافي.

واعلن ايضا افتتاح ممثلية دبلوماسية المانية في بنغازي معقل المتمردين.

وبذلك تصبح المانيا الدولة الثالثة عشرة التي تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي، بعد دولة الامارات العربية المتحدة الاحد، وقبل ذلك فرنسا وقطر وبريطانيا وايطاليا وجامبيا ومالطا والاردن والسنغال واسبانيا واستراليا والولايات المتحدة.

وكانت المانيا امتنعت في 17 مارس الماضي عن التصويت على القرار 1973 الذي يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين الليبيين، قبل ان ترفض اي مشاركة في العملية العسكرية التي يقودها الحلف الاطلسي.

ورحب مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي بالقرار الالماني، مؤكدا ان نظام معمر القذافي قد انتهى.

وقال عبد الجليل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة في عمان نرحب بهذا الاعتراف ونؤكد انه

زيادة للدعم لهذه الثورة فالدعم السياسي واضح ويزداد يوما بعد يوم.

واضاف هذه كلها اسس سياسية للثورة الليبية تزداد يوما عن يوم لتؤكد اننا على حق وأن نظام معمر القذافي قد انتهى.

وتابع عبد الجليل نحاول في هذه المراحل ان نجنب المدنيين وايضا البنى التحتية والمصانع الاستراتيجية المزيد من الخسائر.

من جانبه، اكد جودة انه لضمان الانسياب الامثل للمساعدات التي نقدمها قمنا منذ ايام بايفاد مبعوث للمجلس الانتقالي في مدينة بنغازي، مشيرا الى وجوب تأمين الحماية للشعب الليبي، داعيا الى تأمين وقف شامل وحقيقي لاطلاق النار في ليبيا يضمن انسحاب الكتائب من مدن ليبية.

من جهتها دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اليوم الاثنين افريقيا الى الضغط على الزعيم الليبي معمر القذافي ليعلن وقفا لاطلاق النار ويتنحى.

وقالت كلينتون في خطاب بمقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا اطلب من كل الدول الافريقية ان تضغط لارساء وقف فعلي لاطلاق النار وان تدعو القذافي الى التنحي، مطالبة الدول الافريقية بتعليق انشطة السفارات التابعة للنظام الليبي وطرد الدبلوماسين الموالين للقذافي.

كما طلبت الوزيرة الاميركية دعما متزايدا للمجلس الوطني الانتقالي.

أهم الاخبار