رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما: الضغط على ليبيا سيتواصل

عالمية

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 21:27
واشنطن -ا ف ب:

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الثلاثاء ان الضغط سيتواصل على الزعيم الليبي معمر القذافي حتى تنحيه.

وقال اوباما كنا واضحين المستشارة وانا: على القذافي التنحي عن السلطة وتسليمها الى الليبيين، وسيتواصل الضغط عليه حتى يتنحى.
وقال الرئيس الاميركي ايضا انه يرى اتجاها حتميا يدفع نحو مغادرة العقيد القذافي، وذلك بعد دقائق على بث رسالة صوتية للزعيم الليبي اعلن فيها انه لن يخضع ابدا رغم غارات الحلف الاطلسي.
وبعد شهرين ونصف شهر من بدء التدخل العسكري لقوات التحالف
ضد النظام الليبي، اكد اوباما ان القذافي سيرحل، هذا سيحصل عاجلا ام آجلا، معتبرا ان عمليات قوات التحالف بقيادة الحلف الاطلسي اتاحت تفادي مجزرة في بنغازي شرق معقل الثوار الليبيين.
وقال اوباما نرى في كل انحاء البلاد اتجاها حتميا لصد قوات النظام هناك انشقاقات، احيانا من جانب مسؤولين كبار في حكومة القذافي وكذلك في الجيش.
من جانبها، اكدت ميركل التي امتنعت بلادها في مارس عن التصويت على قرار مجلس الامن الذي سمح
بالتدخل العسكري الدولي، ان المانيا مهتمة بالقضية الليبية وتأمل بنجاح عملية الحلف الاطلسي.
وقالت ميركل بدورها على القذافي ان يتنحى وسيفعل ذلك، نريد نحن الاثنان ان تتكلل مهمة الحلف الاطلسي بالنجاح. الامر مهم بالنسبة الى الشعب الليبي وايضا بالنسبة الى الحلف الاطلسي والتحالف عموما.
ورفضت المانيا المشاركة في التدخل العسكري في ليبيا، الامر الذي لم يتفهمه حلفاؤها، لكنها التزمت حماية البعثات الانسانية.
ولم يتطرق اوباما الى هذا الموضوع مباشرة في المؤتمر الصحفي، مكتفيا بالقول ان المساهمة الالمانية في قوات الحلف الاطلسي في افغانستان اتاحت المزيد من الامكانات للعملية ضد القذافي.
وفي الكونجرس الاميركي، اخذ عدد من النواب على اوباما انه لم يطلب موافقة البرلمانيين حين بدأ العمليات في ليبيا في مارس.