رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موجة الطقس السييء تجتاح العالم

عالمية

الاثنين, 13 ديسمبر 2010 17:38
عواصم العالم: وكالات الانباء


استمرت امس موجه الطقس السيئ في‮ ‬ضرب معظم دول العالم‮ ‬تسببت العاصفة التي تضرب لبنان منذ أيام‮ ‬،‮ ‬والأمطار الغزيرة التي تتساقط في خسائر فادحة تقدر بملايين الدولارات‮ ‬، ‮ ‬وشملت معظم المناطق اللبنانية‮. ‬وغطت الثلوج‮ ‬للمرة الأولي هذا العام بعد تأخر معظم المرتفعات‮ ‬،‮ ‬فسقطت علي ارتفاع‮ ‬700‮ ‬متر‮ ‬،‮ ‬حيث اكتست المرتفعات بالثلج بعد طول جفاف مما أدي إلي قطع الكثير من الطرق الجبلية‮ ‬،‮ ‬كما أغلقت الطرق البرية إلي دمشق عند منطقة‮ "‬ظهر البيدر‮" . ‬
وقد تسببت السيول وأمواج البحر العاتية في أضرار فادحة وخصوصا في موانيء الصيادين في المناطق الساحلية‮ ‬،‮ ‬وفي العاصمة بيروت‮ ‬،‮ ‬كما سقط الكثير من اللوحات الإعلانية في الشوارع‮ ‬،‮ ‬وتسببت في خسائر مادية جسيمة معظمها في تضرر السيارات والأبنية المجاورة لها‮. ‬وأحصيت أضرار بالغة في مراكب الصيادين حيث أغرقت العاصفة والأنواء البحرية نحو ثمانية مراكب للصيد في ميناء طرابلس بشمال لبنان‮ ‬،‮ ‬فيما تضررت مراكب سياحية قذفتها الرياح العاتية والأمواج نحو صخور مجاورة لمرفأ طرابلس‮ ‬،‮ ‬إلي جانب تضرر ميناء الصيادين في العاصمة بيروت‮ .
‬وأدت الأمواج والسيول إلي اجتياحات مائية في عدد من البلدات الساحلية،‮ ‬كما تسببت العاصفة في انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في بيروت والمناطق بفعل تعطل مجموعات حرارية وانقطاع خطوط التغذية والتوتر العالي في

مناطق جبلية‮. ‬وفي صيدا تسببت العاصفة في شلل المرفأ التجاري وفي ميناء الصيادين‮ ‬،‮ ‬وخلفت الأمطار الغزيرة والأمواج العاتية في أضرار كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة‮ .
‬وأجبرت الأمواج والعواصف السلطات اللبنانية علي إغلاق العديد من الطرق الساحلية الموازية للبحر‮ ‬،‮ ‬وتم إجلاء السكان من بعض المنازل‮. ‬وتعرضت المناطق الشمالية والوسطي والمرتفعات الجنوبية في‮ ‬الأردن‮ ‬إلي تساقط للثلوج وعاصفة‮ ‬ثلجية في‮ ‬المناطق التي‮ ‬يزيد ارتفاعها علي‮ ‬1300‮ ‬متر فوق مستوي سطح البحر وذلك بعد فترة شهدت انحسارا في‮ ‬سقوط الأمطار‮ .‬
وقد أغلقت الطرق الرئيسية وشلت مظاهر الحياة المعيشية اليومية في‮ ‬المناطق الشمالية في‮ ‬محافظتي‮ ‬عجلون وجرش وبعض المناطق المرتفعة في‮ ‬العاصمة عمان إضافة إلي محافظتي‮ ‬الطفيلة والكرك جنوب الأردن‮ . ‬وكانت المناطق الجنوبية الشرقية قد تعرضت إلي هبات رياح قوية مثيرة للغبار والأتربة مما دفع السلطات الأردنية إلي إغلاق بعض الطرق الرئيسية ووصلت سرعة الرياح في‮ ‬بعض المناطق المرتفعة إلي‮ ‬120‮ ‬كيلو مترا حيث تسببت في‮ ‬اقتلاع الأشجار وخلفت بعض الأضرار فيما استنفرت فرق الطواريء في‮ ‬جميع المناطق وخاصة الشمالية والوسطي من الأردن حيث عملت منذ الساعات الأولي من صباح اليوم
إلي فتح الطرق خاصة الرئيسية لتسهيل حركة السير عليها‮. ‬وأعلنت السلطات عن تعطل الدراسة في‮ ‬بعض المناطق التي‮ ‬غطتها الثلوج وجعلت من الحركة أمرا مستحيلا‮ . ‬
وتوقعت دائرة الأرصاد الجوية في‮ ‬الأردن أن‮ ‬يستمر الطقس باردا وغائما جزئيا إلي‮ ‬غائم مع سقوط الأمطار بين الحين والآخر خاصة في‮ ‬شمال ووسط المملكة‮ . ‬وضربت‮ ‬العاصفة الثلجية العاصمة‮ ‬السورية دمشق‮ ‬وانخفاض درجات الحرارة والتي‮ ‬وصلت الي‮ (-‬1‮).‬واكتست العاصمة دمشق بكاملها باللون الأبيض بين طرقاتها وأشجارها وساحاتها لتبدد حالة القلق والتوتر من الانحباس المطري‮ ‬الذي‮ ‬غاب وتأخر كثيرا مما كان له الأثر البالغ‮ ‬علي الزراعة والإنتاج الزراعي‮ ‬وحتي الاحتياطي‮ ‬المائي‮ ‬لمدينة دمشق‮ ‬،‮ ‬كما شهدت مختلف المحافظات استمرار هطول الثلوج والأمطار بغزارة لليوم الثاني‮ ‬علي التوالي‮ ‬بما‮ ‬يبشر بموسم زراعي‮ ‬بامتياز.وأكد إبراهيم خليل مدير عام الأرصاد الجوية السورية‮ - ‬في‮ ‬تصريح له‮ - ‬أن ما تشهده العاصمة دمشق من هطول الأمطار والثلوج المتواصل لم‮ ‬يحدث منذ ما‮ ‬يزيد علي‮ ‬25‮ ‬عاما‮ . ‬
موضحا أن ما تمر به سوريا‮ ‬يعد ظاهرة طبيعية نظرا لعدم وجود دورة مناخية ثابتة وأنه كان من الممكن أن تسقط الأمطار متأخرة كما جري بنهاية‮ ‬2006‮ ‬وبداية‮ ‬2007‮ ‬حيث تأخر هطول الأمطار‮ ‬60‮ ‬يوما.وتوقع استمرار هطول الأمطار والثلوج في‮ ‬العاصمة دمشق ومختلف المناطق وعلي المرتفعات الجبلية نتيجة تأثر البلاد بامتداد لمنخفض جوي‮ ‬في‮ ‬طبقات الجو كافة مرفق بكتلة هوائية باردة وعالية الرطوبة حيث تراوح سمك الثلج ما‮ ‬يزيد علي المتر في‮ ‬ريف دمشق ومنطقة الزبداني‮ ‬وبلودان ما‮ ‬يزيد علي النصف متر‮ . ‬أما العاصمة دمشق فقد تجاوزت الـ‮ ‬20‮ ‬سم مما تسببت في‮ ‬إعاقة حركة المرور وإغلاق العديد من الطرقات‮.‬

أهم الاخبار