رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حرائق الكرمل تطفيء نار تركيا وإسرائيل

عالمية

الأحد, 05 ديسمبر 2010 15:36
القدس المحتلة:


كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، الأحد، أن نتنياهو استغل إرسال تركيا طائرات للمساهمة في إطفاء الحرائق لتنقية الأجواء المتوترة بين البلدين، حيث كلف الممثل الإسرائيلي المشارك في مداولات لجنة التحقيق الأممية في أحداث الهجوم على قافلة سفن أسطول الحرية يوسيف شيخانوفر بالالتقاء بمسئول تركي في جنيف.

 

وتابعت "هذا اللقاء يهدف إلى بلورة حل للأزمة بين البلدين عقب مقتل تسعة أتراك وإصابة العشرات عندما هاجمت قوات الكوماندوس الإسرائيلية سفينة مافي مرمرة التركية التي كانت ضمن أسطول الحرية لكسر حصار

غزة نهاية مايو الماضي".

وأرسلت تركيا، يوم الجمعة الماضي، العديد من الطائرات للمشاركة في عمليات إطفاء الحرائق المستمرة في شمال إسرائيل والتي أدت إلى مصرع 43 إسرائيليا وإصابة العشرات.

وقام رئيس الوزراء الاسرائيلي إثر إرسال هذه الطائرات بالاتصال هاتفيا برئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوجان معربا عن شكره على المساهمة التركية والمشاركة في إطفاء الحريق في جبال الكرمل.

وقال نتنياهو لأردوجان" إن ما قامت به

حكومة تركيا يثلج الصدور"، معربا عن الأمل بتحسن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ويعد هذا الاتصال الهاتفي أول اتصال لنتنياهو مع أردوجان منذ الحرب على قطاع غزة قبل 23 شهرا وهجوم الجيش الإسرائيلي على قافلة سفن أسطول الحرية.

في ذات السياق، أكدت مصادر دبلوماسية تركية أنه يجب على إسرائيل أن تستجيب لمطالب أنقرة الخاصة بهجومها على أسطول الحرية لغزة .

وأضافت لصحيفة "راديكال": "لا يجب أن يتوقع أحد من إسرائيل أن تقدم اعتذارا قانونيا وسياسيا، لكنها تعمل الآن على إيجاد صيغة مناسبة لاعتذار إنساني أو بمعنى آخر تقديم اعتذار لأسر الضحايا التسعة الذين استشهدوا فى الهجوم الإسرائيلي وتعويضهم ماديا".

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار