الصين تنتقد المناورات اليابانية الأمريكية المشتركة

عالمية

السبت, 04 ديسمبر 2010 08:03
بكين : أ ش أ

انتقدت الصين المناورات العسكرية المشتركة الأمريكية اليابانية ، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يوى

"الاعتماد على التحالفات العسكرية واستعراض القوة العسكرية لايمكن أن يحل أية مشكلة بل فقط يزيدها تعقيدا".

وأعربت جيانغ عن أمل الصين في أن تكون التدريبات "هادئة وغير مبالغ فيها وألا تضر بمصالح أطراف آخرى بما فيها الصين".

وجددت دعوة الصين لاستضافة مشاورات عاجلة على مستوى رؤساء وفود الدول المشاركة في المحادثات السداسية الرامية لإيجاد تسوية سلمية للقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية ، وهى الدعوة التي قوبلت بالرفض من قبل واشنطن وسول وطوكيو باعتبارها تأتي في الوقت غير

المناسب كما أنها عديمة الجدوى ، لكن جيانغ قالت "لازلنا نأمل في أن تفكر الأطراف المعنية باقتراح الصين بشكل إيجابي".

وكانت اليابان وأمريكا قد بدأتا أمس الجمعة مناورات عسكرية تستمر أسبوعا هى الأكبر من نوعها بين البلدين ، وتتزامن مع احتفال البلدين بالذكرى الخمسين للتحالف الأمريكي الياباني ، وتستمر هذه المناورات - التي تحمل اسم "السيف المشحوذ" - حتى العاشر من ديسمبر الجاري ويشارك فيها حوالي 34 ألف عنصر من قوات الدفاع الذاتي (الجيش الياباني) و40 سفينة

بحرية و250 طائرة من الجانب الياباني وعشرة آلاف جندي و20 سفينة حربية و150 طائرة من الجانب الأمريكي ، حسبما صرح به

مسئولون بوزارة الدفاع اليابانية.

وتبرز ضخامة هذه المناورات من خلال مشاركة حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس جورج واشنطن" التي تعمل بالطاقة النووية ، والتي شاركت الأسبوع الماضي في التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية في البحر الأصفر ، وستجرى المناورات بشكل أساسي حول جزر شيكوكو وكيوشو وأوكيناوا جنوب غرب اليابان على بعد مئات الكيلومترات من شبه الجزيرة الكورية.

وستتضمن هذه العملية تدريبات ضد الطيران والصواريخ وحماية القواعد والدعم الجوي ، ومناورات بالذخيرة الحية والدفاع البحري وعمليات البحث والإنقاذ ، ودعت واشنطن وطوكيو للمرة الأولى ضباطا من كوريا الجنوبية للمشاركة في المناورات لإظهار التضامن بين الأطراف الثلاث في مواجهة كوريا الشمالية.

أهم الاخبار