اسبانيا تقلل من تكثيف الناتو ضرباته في ليبيا

عالمية

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 18:04
مدريد- ا ف ب:


اعتبر وزير الدولة الاسباني للشئون الأوروبية دييغو لوبيز غاريدو اليوم الثلاثاء أن تكثيف الحلف الاطلسي ضرباته في ليبيا "ليس ضروريا" وذلك بعكس ما تراه باريس ولندن.

وقال المسئول الاسباني, لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين في لوكسمبورج "هذا ليس ضروريا، إن تحرك الحلف الاطلسي يسير بشكل جيد، ليس هناك ما يحتاج المراجعة حاليا"، مؤكدا على نجاح الحلف فى فرض منطقة الحظر الجوى على

ليبيا وهو ما عاق قوات القذافى من تضييق الخناق حول الثوار الليبيين.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيج دعا الحلف الاطلسي الى "تكثيف" عملياته العسكرية في ليبيا لحماية المدنيين كما دعا باقي الدول المشاركة في التدخل العسكري إلى توفير المزيد من الإمكانات.

وقال هيج في لوكسمبورج "علينا الآن أن نبقي ونكثف جهودنا داخل الحلف الاطلسي"

مذكرا بأن بريطانيا "وفرت طائرات إضافية قادرة على ضرب أهداف على الارض تهدد المدنيين الليبيين"،مضيفا "بالطبع سيكون من الجيد أن تفعل دول أخرى الأمر ذاته".

وفي فرنسا اعتبر وزير الخارجية الان جوبيه أن الحلف الأطلسي لا يقوم بدوره "بشكل كاف" في ليبيا في تعطيل الأسلحة الثقيلة للقذافي وحماية المدنيين.

وتعكس تصريحات هيج وجوبيه موقف باريس ولندن المتصاعد ازاء باقي دول الحلف الاطلسي المترددة في القيام بضربات ضد مواقع قوات القذافي في ليبيا في الوقت الذي سحبت فيه الولايات المتحدة طائراتها المقاتلة التي كانت حشدتها في وقت سابق.

أهم الاخبار