كالكاليست: نجاح إسلامى فى الرئاسة سيهدم الاقتصاد

عالمية

الخميس, 24 مايو 2012 20:27
كالكاليست: نجاح إسلامى فى الرئاسة سيهدم الاقتصاد
كتبت-هبة مصطفى:

رأى موقع "كالكاليست" الملحق الاقتصادى لصحيفة "معاريف" أن الرئيس القادم سيواجه أزمة اقتصادية كبيرة، وأضافت أنه فى حالة نجاح مرشح إسلامى فى الانتخابات الرئاسية فى مصر وتأييده لمعتقدات مجلس الشعب الذى أوضح أن قرض النقد الدولى حرام شرعًا، سيفضى إلى أزمة اقتصادية قاتمة وهادمة، فضلا عن ابتعاد المستثمرين الأجانب من الدولة والنفور منها.

وأضافت أن الوضع الاقتصادى يحتل مكانًا هامًا فى الانتخابات التاريخية لرئيس الجمهورية في مصر التى بدأت اليوم، حيث أظهرت استطلاعات الرأي التي أجريت بين الناخبين بأن الأزمة الاقتصادية مرتفعة جدًا بين الناخبين المصريين فعند مجيئه إلى صناديق الانتخابات وحرصه على

سلامته الشخصية، يجد الناخب نفسه أمام واقع اقتصادى صعب وتحديات هائلة.
وزعم الموقع ان سقوط نظام مبارك الذى مر 15 شهرًا منذ سقوط نظام مبارك، كان سببًا فى تقويض ثقة المستثمر، وانخفاض عام فى الدخل وصعود معدلات البطالة والفقر، وتباطؤ الصادرات ونضوب القمعية.
ونقل الموقع قول وزير المالية السابق "سمير رضوان" إن "الرئيس المصرى القادم سيواجه واقعًا اقتصاديًا قاتمًا" مضيفا أن قطاع السياحة أدخل إلى خزينة الدولة مليار دولار، كما منح عشرات الآف من الشباب فرص عمل.
وأوضح الموقع أن مؤشرات انتعاش الاقتصاد مازالت منخفضة جدا، لافتا إلى ان العديد من خطوط الإنتاج فى مصر أوقفت عن العمل بعد الثورة بسبب تردى الوضع الأمنى واحتجاجات العاملين.
واستطرد "كالكاليست" أن ارتفاع الأسعار وبالأخص فى مجال الطاقة تشكل عبئًا على خزينة الدولة، فقد كانت النتيجة عجزًا فى الميزانية وصل إلى 10% من إجمالى الإنتاج المحلى، كما ان برنامج الدعم الذى تديره الحكومة يأخذ من الموازنة العامة للدولة، فمصر تعيش على دعم دول الخليج لها.
وتابع الموقع ان المستثمرين الأجانب يترقبون من سيكون رئيس مصر القادم، وفى حال كان الرئيس إسلاميًا سينفر المستثمرين من الدولة، وأضافت ان البرلمان المصرى يرفض قرض النقد الدولى لأنه قرض بفائدة يحظرها الإسلام، وإذا كان الرئيس سيؤيد هذه الفكرة فمن المتوقع ان تتلقى أرض النيل ضربة اقتصادية صعبة أخرى.

أهم الاخبار