تركيا: طائرة إسرائيلية اخترقت مجال قبرص

عالمية

الخميس, 17 مايو 2012 18:55
تركيا: طائرة إسرائيلية اخترقت مجال قبرص
اسطنبول – رويترز:

قالت القيادة العليا للجيش التركي اليوم الخميس إن تركيا أرسلت طائرات عسكرية لاعتراض طائرة إسرائيلية اخترقت المجال الجوي لشمال قبرص هذا الأسبوع.

وانهارت العلاقات بين تركيا وإسرائيل الحليفتين السابقتين منذ أن هاجمت قوات خاصة إسرائيلية السفينة التركية مرمرة في مايو من العام 2010 في كسر للحصار الاسرائيلي لقطاع غزة الأمر الذي أسفر عن مقتل تسعة أتراك في اشتباكات مع قوات خاصة اسرائيلية.

وافاد بيان اصدرته رئاسة الاركان التركية على شبكة الانترنت ان "الحادث وقع الاثنين الماضي وان الطائرة التي لم تحدد نوعها انتهكت خمس مرات المجال الجوي لجمهورية شمال قبرص التركية"، التي تعترف بها تركيا فقط. ولم تحدد رئاسة الاركان ايضا ما اذا كانت الطائرة المعنية مدنية ام عسكرية.

واضاف البيان ان" طائرتي اف- 16 تركيتين تدخلتا وابعدتا الطائرة".

واستدعت وزارة الخارجية التركية القائم بالاعمال الاسرائيلي في انقرة لمطالبته بتقديم "تفسيرات" لهذا الحادث، كما ذكرت وكالة انباء الاناضول نقلا عن مصادر دبلوماسية تركية.

واضافت الوكالة انه "لم يتم تقديم اي تفسير حتى الان".

وتزامنت واقعة يوم الاثنين مع توتر في جزيرة قبرص الواقعة في البحر المتوسط بسبب خطط للتنقيب عن النفط والغاز، مما قد يعوق جهودا تبذلها الأمم المتحدة لاعادة توحيد الجزيرة.

وقال الجيش: "خرقت طائرة تنتمي لاسرائيل لم يتسن تحديد طرازها المجال الجوي لجمهورية شمال قبرص التركية خمس مرات".

وقالت متحدثة بلسان الجيش الاسرائيلي في القدس إنها تتحقق من التقرير.

وقسمت قبرص العام 1974 عندما غزا

الجيش التركي الجزيرة بعد انقلاب قصير للقبارصة اليونانيين دبره مجلس عسكري كان في سدة الحكم في أثينا آنذاك.

وما زال هناك نحو 30 ألف جندي لتركيا في شمال قبرص وهي الدولة الوحيدة التي تعترف بجمهورية شمال قبرص التركية.

وأعلنت حكومة القبارصة اليونانيين التي تحظى باعتراف دولي عن اكتشاف للغاز الطبيعي قبالة سواحلها في ديسمبر لكن تركيا ترفض محاولتها استغلال الاحتياطيات.

وسمحت أنقرة في المقابل لشركة نفط حكومية تركية للقيام بعمليات تنقيب عن النفط والغاز في ست مناطق قبالة الساحل حول شمال قبرص الأمر الذي قوبل بإدانة حكومة القبارصة اليونانيين التي تزعم سيادتها على المنطقة.

وعلى صعيد منفصل أعلنت إسرائيل عن اكتشافين كبيرين للطاقة قبالة سواحلها في المياه التي تفصلها عن قبرص.

وعملت إسرائيل على تعزيز العلاقات مع قبرص واليونان مع تداعي علاقاتها مع تركيا.

وأجرت اسرائيل في منطقة شرق المتوسط في الاونة الاخيرة مناورات عسكرية مشتركة مع شركائها إلى جانب تدريبات للقوات الجوية الاسرائيلية على المسافات البعيدة تحسبا لشن ضربة عسكرية محتملة ضد المنشآت النووية الإيرانية.

وتستخدم إسرائيل الطائرات الحربية والطائرات بدون طيار والسفن للقيام بدوريات في مناطق حقول الغاز الطبيعي فيها.

وأثارت تركيا مخاوف من مواجهة محتملة في البحر عندما قالت العام الماضي إنها ستعزز دورياتها في شرق المتوسط.

لكن مسؤولا عسكريا إسرائيليا كبيرا قال لـ"رويترز" إنه "لا توجد زيادة ملحوظة في العمليات البحرية التركية في المياه الاقتصادية الإسرائيلية والتي تمتد لمسافة 187 كيلومترا من ساحلها".

أهم الاخبار