هاآرتس:الفقر سبب ثورة التحرير

عالمية

الجمعة, 20 أبريل 2012 17:10
هاآرتس:الفقر سبب ثورة التحريرثورة التحرير
كتبت - هبة مصطفى:

أكد موقع "ذا ماركر" الملحق الإقتصادى لصحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن صرخة التحرير العام الماضى انطلقت من الفشل الاقتصادى الذى تكبدته الدولة من جراء سيطرة نخبة صغيرة على موارد الدولة وإخضاعها لمصالحهم الشخصية.

يأتى هذا التأكيد وفقا لما جاء فى  كتاب "لماذا تفشل الأمم" ‬الذي ألفه اثنان من الأكاديميين الأمريكيين المتخصصين في علمي الاقتصاد والسياسة هما "دارون أسيموجلو" و"جيمس روبنسون".
بدأت مقدمة الكتاب بتساؤلات عديدة: لماذا تفجرت الثورة فى ميدان التحرير فى مصر العام الماضى، مصر التى لها تاريخ وماض عريق، باتت واحدة من الدول الفقيرة فى العالم، هل بسبب جغرافيا

الدولة أم الظروف المناخية الصعبة، هل هذه ثقافة مصر، هل بسبب الإسلام، او ربما بسبب فشل قادة الاقتصاد المصري فى اتخاذ سياسات إقتصادية سليمة؟
وأوضح الموقع ان الإجابة على تلك الأسئلة بسيطة جدا تظهر من رد المواطن المصرى البسيط الذى يتوافق رأيه مع آراء الكتاب والأكادميين المتخصصين فى الشأن الإقتصادى، فقد علت صرخات المواطن المصرى فى التحرير من الجوع والفقر، والذى يرى أيضا ان سيطرة نخبة صغيرة على الإقتصاد المصرى وتطويعه لخدماتهم الشخصية ومصلحتهم
الخاصة هى ما جعلت مصر فى حالة جوع وفقر الآن.
وتابع الموقع ان معدل دخل المواطن المصري يمثل‮ ‬12 ٪‮ ‬من معدل دخل المواطن الأمريكي‮.‬ أما نسبة السكان الذين يعيشون فى الفقر المدقع،‮ ‬فتصل حسب الإحصاءات إلى‮ ‬20 ٪‮. ويري الكاتبان أن من أبرز القواسم المشتركة بين دول الربيع العربي، مصر وتونس وسوريا والبحرين وليبيا، أن هناك نخبة سياسية تستغل نفوذها لتوزيع الموارد الاقتصادية على نفسها‮.‬
وأضاف الموقع ان المصريين الذين خرجوا إلى ميدان التحرير هم على حق، فمصر باتت فقيرة الآن بسبب تلك النخبة الصغيرة التى طوعت المجتمع المصرى كله لصالحها الشخصى على حساب الشعب وأصبحت القوى السياسية فى أيدي هؤلاء النخبة التى استخدموها لتكوين ثروة هائلة لأنفسهم، أما أغلبية الشعب ففى فقر مدقع.

أهم الاخبار