رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غازيتا: القمة العربية اختبار لأمن العراق

عالمية

الثلاثاء, 27 مارس 2012 14:08
غازيتا: القمة العربية اختبار لأمن العراق
متابعات- صحف أجنبية:

رأت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أن القمة العربية المُنتظر انعقادها في العاصمة العراقية "بغداد"، أول اختبار حقيقي للأمن داخل العراق.

وعلى السلطات العراقية الجديدة اثبات قدرتها على ضبط الوضع الأمني بدون القوات الأمريكية، مؤكدة ان نجاح هذه القمة يُعد مسألة كرامة شخصية بالنسبة لرئيس الوزراء العراقي "نور المالكي".
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه القمة ستكون الأولى بعد بداية "الربيع العربي"، وسيغيب عنها العديد من الشخصيات المعروفة سابقا مثل (بن علي والقذافي ومبارك)، ومما لا شك

فيه أن الوضع في سوريا سيكون الشغل الشاغل في هذه القمة، على حد تعبير الصحيفة.
وقالت الصحيفة أن هذه القمة تعقد في ظروف صعبة بالنسبة للعراق، فبعد انسحاب القوات الأمريكية اندلعت أزمة سياسية شلت عمل البرلمان ووضعت البلاد على شفير نزاع طائفي جديد، كما أودت  التفجيرات والهجمات الإرهابية منذ ديسمبر الماضي بحياة المئات، وتأزمت العلاقات بين السنة والشيعة إلى درجة جعلت
المراقبين يتحدثون عن نذر حرب أهلية قريبة.
وفي المقابل دعت الخبيرة الروسية "يلينا ميلكوميان"، إلى عدم التهويل بشأن الوضع في العراق، فالصراع السياسي في هذا البلد قديم العهد ولن يتوقف قريبا، موضحة أن انسحاب الأمريكيين خلق اجواء مناسبة لتصفية الحسابات، و"القاعدة " شعرت بمزيد من حرية الحركة، غير أن ذلك ليس إلا ظاهرة عابرة، فالعراقيون عانوا من عدم الاستقرر والصراعات المسلحة طويلا من قبل.
وأضافت "ميلكوميان" أن النزاعات الانفصالية تظهر بين الحين والآخر في المناطق الكردية والسنية، ولكن معظم العراقيين يؤيدون المحافظة على الوحدة الوطنية لأنهم يدركون أن تفتت بلدهم سيجلب لهم المزيد من إراقة الدماء.

أهم الاخبار