رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجنائية" تتلقى بلاغات ضحايا الهجوم على بعثة الاتحاد الأفريقى

عالمية

الأربعاء, 11 يناير 2012 19:52
كتبت - فكرية أحمد:

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية تحديد يوم الجمعة المقبل، كآخر موعد لتلقى بلاغات ضحايا الهجوم على بعثة الاتحاد الأفريقى فى السودان، والذى وقع 29 سبتمبر عام 2007، والمتهم فيها عبد الله بندا أبكر نورين، وصالح محمد جربو جاموس الشهير بابو جاموس، وهما من قادة التمرد فى إقليم دارفور.

وأكدت المحكمة أنه تطبيقا للمشاركة في إجراءات المحاكمة أمام المحكمة كضحية، سيتم تلقى بلاغات الضحايا وأسرهم ومطالبتهم بالتعويضات، وضمها

مع  صحيفة الدعوى المقامة ضد المتهمين.
وتتمثل التهم الموجه ضد نورين وأبو جاموس فى استعمال العنف ضد الحياة، سواء ما ارتُكب أو شُرع في ارتكابه، ثانيا تعمد توجيه هجمات ضد موظفين ومنشآت ومواد ووحدات ومركبات مستخدمة في مهمة من مهام حفظ السلام، ثالثا النهب، وذلك فى الهجوم الذى تعرضت له بعثة الاتحاد الأفريقى فى حسكنيته،
والذى اسفر عنه مقتل 12 شخصا وإصابة 8 آخرين.
وكان المتهمان قد مثلا طوعا أمام المحكمة فى 17 يونيو عام 2010، تنفيذاً لأمرين صادرين من المحكمة بحضورهما، ثم تم إطلاق صراحهما على ذمة التحقيقات، مع تعهدهما بالمثول مجددا حال طلبت المحكمة ذلك، ومن المرتقب استئناف جلسات المحكمة فى مارس القادم.
وتعد محاكمة نورين وأبو جاموس هى القضية هي الرابعة التى تتعلق بملف جرائم الحرب فى دارفور بعد  قضية المدعي العام ضد أحمد محمد هارون، وعلي محمد عبد الرحمن الملقب بعلي كوشيب، والقضية ضد الرئيس السودانى عمر البشير.

أهم الاخبار