بولتون: مبارك ليس "منديل كلينكس"

عالمية

الأحد, 06 فبراير 2011 14:27
كتب ـ نزار الطحاوي:



طالب جون بولتون السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة، الإدارة الأمريكية الحالية بعدم التخلي عن الرئيس المصري حسني مبارك وكأنه "منديل كلينكس" وحذر بولتون واشنطن، لأن ذلك سيضر بالمصالح الأمريكية في المنطقة، مشددا على ضرورة إقامة حكم عسكري بعد رحيل مبارك حتى لا يصل الإسلاميون لسدة الحكم.

وقال بولتون ،الذي كان أحد صقور إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، إن:" تخلينا عن مبارك في هذا الوقت بعد ثلاثين عاماً من التعاون كما لو كان منديل كلينكس سيضر بمصالحنا في المنطقة"، مقترحا إقامة حكم عسكري واستمرار تزوير

الانتخابات لمنع وصول الإخوان.

وأضاف بولتون ،في التحقيق الذي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الصادرة أمس السبت، إن تخلي الولايات المتحدة عن مبارك على هذا النحو، كما لو أنهم ألقوا منديلاً ورقياً بعد استعماله، سيكون باهظ التكلفة على المصالح الأمريكية وعلى إسرائيل والنظم العربية الصديقة، وحلفاء أمريكا في أنحاء العالم.

وأوضح بولتون في التحقيق الذي كان حول "مستقبل النظام المصري فيما بعد مبارك" واستطلعت خلاله آراء عدد من الباحثين والشخصيات السياسية البارزة في الولايات

المتحدة أن الولايات المتحدة تساند الديمقراطية من الناحية النظرية، لكن الدعوة إليها لا يعني تحقيقها، لأن التصويت الحر في مصر لن يؤدي سوى إلى وصول الإخوان المسلمين للحكم، وهم برأيه ليسوا ديمقراطيين ولكنهم يستغلون الديمقراطية للوصول للحكم.

وبدلاً من ذلك، رأى أنه ينبغي الاعتماد على الجيش في حفظ النظام في الداخل وفي الخارج، حتى تظهر نخب جديدة تساند الديمقراطية من خارج الإسلاميين المتشددين، تلك الرؤية تتسق بشكل كبير مع المواقف الأيديولوجية، التي تنادي بإعلاء المصالح الأمريكية فوق الاعتبارات الأخلاقية، حيث رأى بولتون أنه رغم سيادة الدعوات المطالبة برحيل مبارك، فإنه يجب ألا ينسى الأمريكيون أنه حافظ على السلام مع إسرائيل وتحالف مع الولايات المتحدة طوال ثلاثين عاماً.

شاهد فيديو الشعب يريدإسقاط الرئيس وهو لازق

 

أهم الاخبار