رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جماعة متطرفة تحرق مسجداً في فرنسا

عالمية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:49

باريس وكالات الأنباء: أحرقت جماعة متطرفة مسجداً  في مونبليار شرق فرنسا، وأضرمت  الجماعة المجهولة التي تحمل اسم «لي زيشابي بيل» (الجميلات

الفارات)  النار في صندوق قمامة يستند الي جدار المسجد الخلفي فاحترق جزء من السجد، وقال مسئول المسجد وحيد جرابي :«كانت النيران تشتعل فاتصلت برجال الإطفاء الذين تمكنوا سريعا من اخماد الحريق»، واصفا الحادث بأنه عملية جبانة  وعنصرية بلا تردد، وقال جرابي إنه عثر علي ورقة كتب عليها «لي زيشابي

بيل» (الجميلات الفارات) قرب المسجد ، مؤكدا انه عثر علي التوقيع نفسه مع رسالة عنصرية مطلع أكتوبر قرب شاحنة صغيرة يملكها المسجد تعرضت ايضا الي حريق متعمد. ووصف مصدر قريب من التحقيق الجماعة المتطرفة بأنها عصابة منظمة يبدو انها من البنات تتحرك في كل صوب بشكل فوضوي . وعلي جانب آخر، أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن السلطات
الفرنسية بدأت بمنع الطلاب القادمين من شمال إفريقيا من العمل بعد استكمال دراستهم، محتمة عليهم العودة إلي بلادهم،  حيث مستوي البطالة مرتفع  وفرص العمل قليلة جداً، وأوضحت الصحيفة ان قانون الهجرة الفرنسي الجديد صارم للغاية  ويمنع أياً من هؤلاء الطلاب من العمل بعد انتهاء المرحلة الدراسية  ولا يمنحهم رخصة تخولهم العمل في فرنسا بعد ذلك. وأكد طلاب شمال إفريقيا وبخاصة الطلاب المغاربة أن الأزمة المالية الحالية ستسهم بشكل أو بآخر في في تدهور الاقتصاد في بلادهم  وبالتالي فلن يجدوا أي فرصة عمل جيدة بعد سنوات ذهبية من الدراسة في فرنسا.

أهم الاخبار