رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس وزراء النمسا يحتفي بالمسلمين

عربى وعالمى

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 09:25
فيينا -أ.ش.أ:

أقام رئيس وزراء النمسا المستشار " فيرنر فايمن " حفلا رسميا بمبنى رئاسة الوزراء دعا إليه رموز الجالية الإسلامية للاحتفال معهم بمناسبة حلول عيد الفطر في ثالث أيامه بحضور رئيس الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا " فؤاد سنج "

وعضو برلمان ولاية فيينا عمرو الراوي وعدد كبير من الضيوف الذين دعاهم المستشار النمساوي في تقليد سنوي تحرص عليه الحكومة النمساوية للاحتفال مع أفراد الجالية الإسلامية بحلول المناسبات الدينية المهمة مثل شهر رمضان والأعياد.

وألقى المستشار النمساوي كلمة أكد فيها تمتع الجالية الإسلامية في النمسا بمركز متميز على مستوى دول القارة الأوروبية مشيرا إلى

التسامح الذي تحرص عليه النمسا في التعامل مع جميع الأقليات الدينية والأقلية المسلمة من المواطنين النمساويين ومشددا في نفس الوقت على أهمية التسامح بين أتباع الديانات والعقائد الدينية المختلفة.

في المقابل ألقى فؤاد سنج رئيس الهيئة الإسلامية الرسمية كلمة أكد فيها على دور المواطنين المسلمين في المجتمع النمساوي، كما شدد على احترامهم لقوانين النمسا ونظامها موجها الشكر في نفس الوقت للقيادة السياسية في البلاد لحرصها على مشاركة المواطنين من أفراد الجالية الإسلامية أعيادهم ومناسباتهم الدينية.

جدير بالذكر أن النمسا اعترفت بالدين الإسلامي رسميا في عهد القيصر " فرانس جوزيف " عام 1912، كدين رسمي في البلاد بعد أن ضمت الإمبراطورية النمساوية المجرية البوسنة والهرسك، وترتب على ذلك تمتع أفراد الجالية الإسلامية في النمسا بالعديد من الحقوق مقارنة بأفراد الجالية الإسلامية المقيمة في الدول الأوروبية الأخرى، في حين تشير إحصاءات عام 2010 إلى زيادة أعداد المسلمين في النمسا إلى ما بين 400 إلى 500 ألف شخص أو ما يمثل 6% من تعداد سكان النمسا الذين يبلغ عددهم ما يقرب من 8 ملايين نسمة ليصبح المسلمون أكبر ثاني ديانة في النمسا بعد المسيحية، حيث هاجر معظم مسلمي النمسا اعتبارا من حقبة الستينيات وترجع أصولهم إلى البوسنة والهرسك، تركيا، وصربيا . فضلا عن المسلمين العرب والباكستان.

أهم الاخبار