رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التحالف يقصف مطارالحديدة العسكري غرب اليمن والمقاومة تقتل قياديين

استعادة معبر الوديعة الحدودي مع السعودية من الحوثيين

عربى وعالمى

الأربعاء, 24 يونيو 2015 22:05
استعادة معبر الوديعة الحدودي مع السعودية من الحوثيينالحوثيون يقصفون الأحياء السكنية فى عدن
بوابة الوفد- وكالات

واصل امس  طيران التحالف العربي غاراته على مواقع ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح في أكثر من منطقة يمنية، في الوقت الذي تلقى فيه الحوثيون ضربة قوية بمقتل أحد قادتهم في اشتباكات مع المقاومة الشعبية في ذمار. 

اوضح سكان وشهود عيان ان ميليشيات الحوثي وصالح منيت بخسائر كبيرة في أكثر من منطقة على امتداد الأراضي اليمنية، لعل أبرزها مقتل القيادي الحوثي صدام جعفر في كمين للمقاومة الشعبية في جبل الشرق بمحافظة ذمار، والقيادي الحوثي ناجي شهران وإصابة أخيه في مواجهات مع المقاومة في مأرب. واكدت مصادر في اليمن مقتل القيادي الحوثي ناجي شهراء في كمين نصبه له مجهولون في مديرية مدغل بمحافظة مأرب.

كما قصف طيران  التحالف مواقع ميليشياتِ الحوثي في منطقة «حرض» بمحافظة حجة كما استهدف رتلا عسكريا تابعا لهم في منطقة نخيلة بمحافظة لحج. كما شن التحالف عدة غارات جوية على مواقع ميليشيات

الحوثي في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وتأتي الغارات متزامنة مع مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية وميليشيات الحوثي وصالح في جبهة المشجح بمحافظة مأرب مما اسفر عن مقتل عدد من عناصر الحوثيين ومليشيات صالح فيما قتل 3 من مسلحي المقاومة الشعبية وأصيب عدد آخر.

وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية تمكنها من  أسر 9 عناصر من ميليشيات الحوثي.

وكانت ميليشيات الحوثي وصالح حاولت التسلل من منطقة المشجح إلى مواقع بالقرب من منطقة نخلا في مأرب، وتصدت لهم المقاومة الشعبية التي تتمركز فيها منذ أشهر وتم دحرهم.

كما شن التحالف العربي غارات جوية مكثفة على مطار الحديدة العسكري الذي يسيطر عليه الحوثيون غربي اليمن. واوضح سكان أن القصف تسبب باندلاع حرائق في المطار العسكري الذي يضم مسلحين من جماعة الحوثي

وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

واضاف شهود عيان مقتل وإصابة عدة أشخاص بينهم نساء وأطفال جراء قصف شنه الحوثيون على مدينة أنماء السكنية في محافظة عدن.

يأتي ذلك في وقت أسفرت المواجهات المستمرة في جنوب اليمن بين المتمردين الحوثيين وحلفائهم، وقوات المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي عن 39 قتيلا، من بينهم مدنيون.

ومن ناحية أخرى، نجح مقاتلون موالون للحكومة اليمنية، في استعادة السيطرة على معبر حدودي مع المملكة السعودية، من المسلحين الحوثيين.

واكدت  مصادر وشهود عيان أن آلاف اليمنيين اتجهوا نحو الحدود، وذلك بعد معارك في معبر الوديعة الحدودي شرقي حضرموت، أسفرت عن إنهاء سيطرة الحوثيين عليه، .

وتدور المعارك للسيطرة على المعبر الحدودي منذ الاثنين الماضى . يذكر أن المسلحين الحوثيين يسيطرون على 3 معابر حدودية أخرى مع السعودية.

من جانبه، قال اللواء محمد علي المقدشي رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني، إن العاملين في المراكز الحدودية يجدون صعوبة في التعامل مع الأعداد الكبيرة من النازحين.

وأضاف: «إن آلاف الأشخاص يفرون من المعارك التي يشنها الحوثيون ضد المدنيين، إذ يرتفع عدد النازحين يوميا، مما يتسبب في ازدحام كبير ونقص في الخدمات».

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار