رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف سعودية: الرسالة واضحة.. لا دور لإيران في حوار اليمن

عربى وعالمى

الأحد, 24 مايو 2015 10:33
صحف سعودية: الرسالة واضحة.. لا دور لإيران في حوار اليمن
القاهرة - بوابة الوفد:

اهتمت صحف السعودية فى افتتاحيتها اليوم بقضية الإرهاب وسبل مكافحته وتطورات الأحداث فى اليمن.


فمن جانبها ، قالت صحيفة "الرياض" إن المملكة لعبت في العقدين الماضيين دورا محوريا في القضاء على الإرهاب مشيرة الى أن حجم الإدانة الدولية لحادثة مسجد القديح يثبت بشكل جلي مدى التكاتف والدعم الذي تلقاه المملكة في حربها ضد التنظيمات الظلامية.


ولفتت فى هذا الصدد الى أن استقرار الأوضاع في سوريا والعراق واليمن بدعم الجهود الإقليمية ضروري وهو جزء مهم في القضاء على التنظيمات المتطرفة، التي أصبحت المنطقة بفعل التراخي الدولي تعج بها مهددة الأمن العالمي.


بدورها ، وتحت عنوان "الموقف ضد داعش" أشارت صحيفة "عكاظ" الى الوضع من مجابهة داعش فى العراق وسقوط الرمادى وموقف الحشد الشعب الطائفى.
كما تناولت الموقف الامريكى وقالت إن ما يزيد الصورة ارتباكا الموقف الأمريكي الذي لا يمضي في طريقة محاربة داعش على وتيرة واحدة ، فهو يزيد من توجيه الضربات لها حين تقوى شوكتها ويتعاظم خطرها وتهديدها لبغداد ، وإذا تراجعت أو فقدت المبادرة ــ كما حدث في تكريت ــ يخفف الضربات ويقلل حجم الضغط عليها ، حتى بدا وكأن واشنطن تريد لهذا التنظيم أن يظل موجودا ومؤثرا على الساحة، لكن بمقياسها وحدود

ما ترسمه له.

وحول اليمن وتحت عنوان "الرسالة واضحة.. لا دور لإيران في حوار اليمن " ، قالت صحيفة "الوطن " إنه بعد التطورات الأخيرة في الأحداث المتعلقة باليمن يفترض أن تدرك إيران أمرين مهمين ، أولهما أن الخناق بدأ يضيق أكثر وأكثر على الانقلابيين الحوثيين ، وبالتالي لا جدوى من استمرار دعمها أو محاولة ذلك ، وثانيهما أن تدخلاتها السلبية في دول المنطقة لن تجعل منها لاعبا إقليميا يفرض شروطه في الحوارات الوطنية المتعلقة بالبلدان المضطربة.


فى سياق متصل ، أكدت مصادر يمنية رفيعة لـصحيفة "عكاظ "، أن الحوثيين يتقهقرون في كثير من المحافظات، بعد أن نجحت المقاومة الشعبية وقوات الجيش التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي في فتح جبهات قوية في عدن والضالع ومأرب والجوف ، مشيرة إلى أن ما يقلق الحوثيين وقوات صالح التحركات الجادة على جبهة الجوف – صعدة ، والانتفاضة الشعبية داخل العاصمة اليمنية صنعاء التي ترفض تواجد الميليشيات.


وأوضحت المصادر بأن الحوثيين سجلوا تراجعا لصالح اللجان الشعبية وقوات صالح في جميع

الجبهات القريبة من مأرب وبخاصة في صرواح وحريب والجدعان ، وأن الضربات الموجعة لطيران قوات التحالف مكنت القبائل من تحقيق انتصارات متتالية على الحوثيين الذين فقدوا العشرات من أنصارهم وتخلوا عن معداتهم الثقيلة بعد تضييق الخناق عليهم.


من جانبه ، أكد عبد الله الصايدي ، المبعوث الشخصي للرئيس عبد ربه منصور هادي، أن جماعة الحوثي وأنصار النظام السابق علي عبد الله صالح لن تمتثل لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ، وقال - في حوار أجرته معه صحيفة "الشرق الاوسط" الدولية فى طبعتها السعودية على هامش وجوده في القاهرة للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نشر اليوم - إن «جماعة الحوثي لا عهد لها حتى إذا وقعت على أي اتفاق ، فهي لا تلتزم ، وتستخدم الحوار كهدنة لالتقاط الأنفاس قبل استئناف الاقتتال مجددا».


وأشار الصايدي فى هذا الصدد الى ما وقعت عليه جماعة الحوثي من اتفاقيات أعقبتها سيطرة على المدن بقوة السلاح، والذي سرقته من مخازن الدولة.. كما كشف عن محاولات للحوثي مع واشنطن لإلغاء المبادرة الخليجية من جدول أعمال الحوار، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة رفضت الطلب الحوثي، ودعته لتنفيذ القرار الذي صدر تحت بند الفصل السابع.


وتناول مبعوث الرئيس اليمني المبادرات المطروحة للحل السلمي للأزمة، ونتائج مؤتمر الرياض ومركز الإغاثة لدعم ومساعدة أهل اليمن والعالقين بالخارج والجدل الدائر بشأن مؤتمر جنيف، مؤكدا أن الحكومة اليمنية تخشى من إطالة أمد الأزمة تحت بند الحوار من أجل الحوار، داعيا إيران لمراجعة مواقفها والكف عن التدخل في الشأن اليمني والإضرار بالأمن القومي العربي.

أهم الاخبار