الثوار يسيطرون على أحياء بطرابلس

عربى وعالمى

الأحد, 21 أغسطس 2011 07:20
طرابلس -أ ش أ:

أفادت تقارير قنوات فضائية حول تطورات الاحداث فى ليبيا بوقوع انفجارات عنيفة هزت العاصمة طرابلس ، و تقدم يحرزه الثوار حول العاصمة.

وتحدثت قناة "العربية" عن نجاح الثوار فى تحرير المئات من السجون بطرابلس ، فيما ذكرت قناة "الجزيرة" أن المعارضة المسلحة لنظام العقيد معمر القذافى فى مدينة ترهونة جنوب العاصمة انضمت الى الثوار فى مدينة غريان بالجنوب الغربى لطرابلس كما استطاع الثوار ان يسيطروا على بعض الاحياء بطرابلس بعد أن دخلوها الليلة الماضية.

كما ذكرت تقارير اخرى ان قاعدة "معيتيقة الجوية الواقعة فى شرق طرابلس تتعرض الان لحصار من جانب الثوار ، فيما تتعرض ضاحية تاجوراء القريبة لقصف من جانبهم.

وذكرت التقارير ايضا انه سمع اطلاق نار كثيف

فى محيط باب العزيزية بطرابلس حيث يوجد بيت الزعيم الليبى معمر القذافى الذى تعرض غير مرة للقصف من جانب قوات حلف الناتو منذ مارس الماضى . كما تحدثت انباء اخرى عن وقوع اشتباكات فى مدينة سبها بجنوب البلاد .

وفى نفس الوقت ، قال العقيد معمر القذافى فى كلمة صوتيه له الى مؤيديه بالساحة الخضراء وباب العزيزية فى طرابلس ان المعارضة المسلحة هى التى جلبت الناتو من أجل أعطاء بترول ليبيا إلى هذه الدول، مشيرا إلى أن الشعب الليبي لن يسمح لفرنسا وغيرها بأن تأخذ خيرات ليبيا.

وأضاف أن الغرب يريد احتلال ليبيا وهذا ما يعرفه الجاهل قبل المتعلم، معربا عن اسفه لما تسير الامور فى ليبيا حاليا وخصوصا فى شهر رمضان.

وقال العقيد معمر القذافى إن "الشباب الليبي يحب ويحلف بالعقيد القذافى ومازال يقبل صورته فى الميادين"، مؤكدا أنه لا يوجد ليبي واحد يدعم ما يجري فى ليبيا حاليا.

وحث "الليبيين الشرفاء على الأخذ بثأرهم مما يقوم حاليا بتخريب البلاد"،مشددا على ضرورة التصدي لكل من يريد زعزعة أمن ليبيا.

وأكد أن هدف الرئيس الفرنسي ساركوزي هو الحصول على النفط الليبي، وأن المتمردين ينفذون أهداف الغرب عبر تخريب البلاد وقتل الليبيين.

وقال القذافى إن المتمردين يرغمون الشعب الليبي على الانضمام للثورة التى تريد تخريب البلاد، مشيرا إلى أن الثوار قاموا بتدمير خط المياه والكهرباء من أجل أن يعيش اللبييون فى ظلام وخراب.

وفى نهاية كلمته، دعا أنصاره بالتصدي والزحف من أجل إنقاذ أنفسهم وإنقاذ بلادهم من الاحتلال الصهيوني واتباعه وهم الثوار.

أهم الاخبار