داخلية غزة تحقق في مقتل قادة من ألوية الناصر

عربى وعالمى

السبت, 20 أغسطس 2011 12:00
غزة - أ ش أ:

سرعة ودقة العملية التي نفذتها طائرات الاحتلال الاسرائيلى في منزل بحي الشعوث بمدينة رفح جنوب قطاع غزة مساء الخميس

الماضي وأستشهد خلالها ستة من بينهم قيادات بألوية الناصر صلاح الدين "الجناح العسكري للجان المقاومة"، أثارت علامات استفهام حول كيفية معرفة إسرائيل بتوقيت ومكان اجتماع هؤلاء القادة والتي غاليا ما تكون تحركاتهم غير معروفة للعامة.

وكشف إيهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية فى حكومة

حماس بغزة عن ان الوزارة فتحت تحقيقا فى هذه الجريمة التى راح ضحيتها هؤلاء القادة وفى كيفية معرفة الاحتلال الإسرائيلي بوجود هؤلاء القادة فى هذه المكان فى هذا التوقيت.

وتابع الغصين انه لاتوجد تفاصيل نهائية حول هذا الامر لكن ربما يكون هناك عميل على الارض قام بتسريب هذه المعلومة مشيرا

الى انه جارى حاليا عمليات استدعاء لبعض الإفراد للتحقيق معهم.

وأضاف: اننا طالبنا قادة الفصائل الابتعاد عن وسائل الاتصالات والتقنيات الحديثة لأنها تعد الحلقة الاضعف فى الوصول الى هؤلاء القادة مشيرا الى ان المتابعات لهؤلاء عادة ما تكون عبر وسائل الاتصالات.

ومن جانبه قال ابو مجاهد المتحدث باسم لجان المقامة الشعبية إن اللجان تجري فى الوقت الراهن تحقيقا داخليا للوقوف على كيفية معرفة اسرائيل بوجود هؤلاء القادة فى هذا المنزل فيما نفى قيام الوية الناصر بتنفيذ عملية ايلات التى وقت الخميس الماضي.

أهم الاخبار