رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوزيرةالأولى بأسكتلندا تهاجم الحكومة البريطانية

عربى وعالمى

الاثنين, 06 أبريل 2015 15:44
الوزيرةالأولى بأسكتلندا تهاجم الحكومة البريطانيةديفيد كاميرون
القاهرة –بوابة الوفد:

هاجمت الوزيرة الأولى في أسكتلندا، نيكولا ستورجيون، اليوم ‏الاثنين الحكومة البريطانية بسبب المذكرة التي تم تسريبها إلى صحيفة التليجراف، والتي ‏توضح فيها أنها تدعم بقاء ديفيد كاميرون في رئاسة الوزراء.‏

واتهمت ستورجيون في كلمتها أثناء حملتها الانتخابية في أسكتلندا وزير الدولة لشؤون ‏اسكتلندا، ألستر كارمايكل، بممارسة "حيل قذرة"، بعد اعتراف الأخير بأن هذه المذكرة تم ‏كتابتها في مكتبه، مطالبة بالتحقيق في النهج الذي يتبعه.‏
وفي ردها على اعتراف الوزير، قالت زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي "اعتقد ‏أن

ألستر كار مايكل يحتاج حقا لأن يخضع للتساؤل حول نهجه في السياسة وما إذا كان يعتقد ‏أن الحيل القذرة وحملات التشهير هي فقط أمور تتم في الانتخابات".‏
وأضافت السياسية الأسكتلندية "أتبنى وجهة نظر مختلفة جدا.. أعتقد أنه ينبغي أن تكون ‏الانتخابات معركة الأفكار الإيجابية وهذه هي الطريقة التي سأواصل فيها حملتي".‏
كانت صحيفة "التليجراف" قد ذكرت أنها حصلت على مذكرة رسمية خلال لقاء
ستورجيون ‏بالسفيرة ‏الفرنسية لدى المملكة المتحدة في فبراير الماضي، تكشف فيها عن أن زعيمة الحزب ‏القومى الاسكتلندى تفضل ‏فوز المحافظين بالانتخابات، لأنها ترى أن زعيم حزب العمال إد ‏مليباند، ليس من ‏الشخصيات التى يمكنها تولى رئاسة الوزراء.‏
وردت ستورجيون على تقرير المحرر السياسي للصحيفة بعد فترة قصيرة من نشر التقرير، ‏قائلة "روايتك بشكل قاطع ، غير صحيحة بنسبة 100%".‏
وطلب كارمايكل من الوزير بمجلس الوزراء، السير جيريمي هيوود، بإجراء تحقيق في ‏تسريب هذه المذكرة.‏
وأكدت ستورجيون على أن التساؤل يبقى مثارا حول كيفية حصول "التليجراف" المقربة من ‏حزب المحافظين على هذه المذكرة، التي تشمل معلومات غير دقيقة، طبقا لها.‏

أهم الاخبار