سياسي يمني: الحوثيون يقرعون طبول الحرب

عربى وعالمى

الأحد, 22 مارس 2015 14:23
سياسي يمني: الحوثيون يقرعون طبول الحرب
القاهرة – بوابة الوفد:

أعرب المحلل السياسي اليمني - عارفة الصرمي - أن مجلس الأمن الدولي لن يتخذ قرارا حاسما بشأن الأوضاع المتردية في اليمن ، نظرا لعمق العلاقة بين الصين وروسيا وإيران .

وأضاف الصرمي - في سياق مقابلة مع قناة "الغد العربي" الاخبارية اليوم /الأحد/ - أن تردي الأوضاع في اليمن ستعاني منها دول المنطقة بصفة خاصة والمجتمع الدولي بصفة عامة ، معتبرا أن إيران تعبث بالداخل اليمني "وتنشب مخالبها" في الدولة اليمنية .
وأشار إلى أن فراغ الدولة وغياب الجيش والمؤسسات من حماية الشعب اليمني أدى الى تقدم الحوثيين في أى وقت يشاؤون بالقيام باعمالهم الاجرامية من قتل وسفك للدماء .
وردا على سؤال حول احتمالات المواجهة المسلحة بين الحوثيين والموالين لهم من جهة - والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وأنصاره من جهة أخري قال " إن نظر الحرب تلوح فى الافق اليمني وليست هذه مجرد احتمالات وانما هى حقائق على الارض ، مدللا على ذلك بقيام الحوثيين بقصف القصر الرئاسي في عدن .
ونبه إلى أن كتائب عسكرية موالية

للحوثيين فى طريقها الآن الى عدن للمواجهة ،إضافة الى ما أعلنه الحوثيون في صنعاء بالاستعداد العام للحرب .
وأشار الى ان التراجع الاقتصادي الحاد الذى تشهده البلاد حاليا ،والمشتت فى علاقاته الاقليمية والدولية سيزيد تفاقم الاوضاع سوءا وتدهورا على كافة الأصعدة .
ولفت الى أن اليمن قاب قوسين أو أدني من الحرب التى لم يستفيد منها مواطن يمني واحد .. وأن المستفيد من إراقة الدم اليمني هى إيران وحدها وفق مخطط أعدت له باتقان ونفذه حلفاؤها الحوثييون .
وحول الحوار المقترح عقده في الرياض أعرب الصرمي عن أمله العودة الى الحوار في الرياض حقنا للدم اليمني وتجنب ويلات الحرب التى تقرع طبولها الآن .
وأكد المحلل السياسي اليمني في ختام المقابلة أن اليمن لم تصل الى مرحلة اللاعودة بشكل كامل ،وانه لايزال هناك بصيص من الأمل فى ان يتعقل جماعة الحوثيين ،ويدركوا ان اليمن لم ترفضهم ،محذرا من انه مالم يدرك الحوثيين ذلك فان هذه (الحماقات السياسية) سيجعل الجميع فى مربع الضحايا للارهاب القادم الذى سيقضي علي الجميع.

أهم الاخبار