تشيني: أوباما يلعب بورقة "العرق" لتفادي الانتقاد

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 مارس 2015 17:54
تشيني: أوباما يلعب بورقة العرق لتفادي الانتقادديك تشيني النائب السابق للرئيس الأمريكي
القاهرة – بوابة الوفد:

اتهم ديك تشيني النائب السابق للرئيس الأمريكي الرئيس باراك أوباما والنائب العام إريك هولدر بأنهما يلعبان بورقة "العرق" بإشارتهما إلى أنه قد يكون يكون أحد الأسباب في بعض النقد الذي يتعرضان له.

وقال تشيني - في تصريحات نقلتها صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء - "أعتقد بأنهما يلعبان بورقة العرق في رأيي. وبالتأكيد لم نستسلم لذلك ولا ينبغي أن نستسلم أو نتنازل عن حق انتقاد الإدارة والمسئولين الذين يعدون شخصيات عامة".
وأضاف "أن يقال إننا ننتقد أو أنتقد أوباما أو هولدر بسبب العرق، أعتقد بأن هذا غير حقيقي. ومن وجهة نظري أن الانتقاد يكون على الأداء – أو ضعف الأداء بسبب عدم الكفاءة. وليس للأمر علاقة بالعرق".
وتابع تشيني "أنظر لأوباما على أنه أسوأ رئيس شاهدته في حياتي دون شك. فلقد اعتدت انتقاد جيمي كارتر بشكل كبير لكن مقارنة مع باراك أوباما والضرر الذي يلحقه بالبلاد فإنها مأساة، مأساة حقيقية. وهذا سيجعلنا

ندفع ثمنا كبيرا يتمثل في محاولة إصلاح ما تركه وراءه من إرث في هذا الصدد".
وأشارت الصحيفة إلى أن هولدر كانت له تصريحات مؤخرا بأنه يشعر بأن بعضا من المصاعب التي يجدها في التعامل مع الجمهوريين في الكونجرس الأمريكي ربما يحركها ولو بشكل جزئي العرق.
وأضاف هولدر "كانت هناك أوقات شعرت بجزء من هذا الأمر. وأعتقد أن المحرك الرئيسي لذلك ربما كان سياسيا في طبيعته لكن ليس بإمكانه أن يثنيك عما تركز عليه من أهداف".
ولفتت الصحيفة إلى أن أوباما حاول التقليل من شأن العرق كعامل في انتقاده، رغم اعترافه أيضا بأنه قد يكون عاملا بالنسبة لبعض الأشخاص.

أهم الاخبار