بارزاني يُطمئن زعماء عشائر نينوى

عربى وعالمى

الأحد, 15 مارس 2015 16:54
بارزاني يُطمئن زعماء عشائر نينوىالبارزاني
القاهرة ــ بوابة الوفد

أكد رئيس إقليم كردستان، مسعود البارزاني، في لقاء مع عدد من شيوخ العشائر العربية، أنه "لا يجوز قطعا التفكير في الانتقام" بعد تحرير المناطق العراقية الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وتشارك قوات البشمركة التابعة لكردستان إلى جانب القوات العراقية وميليشيات، في الهجمات الرامية لطرد داعش من المناطق التي يسيطر عليها منذ يونيو الماضي في شمال وغرب العراق.
وأمام وفد من عشائر زمار

وربيعة وسنجار بمحافظة نينوى، قال البارزاني "لا يجوز قطعا التفكير في الانتقام"، مؤكدا في الوقت نفسه على حتمية محاسبة "من ارتكب جرائم بشعة بحق عوائل المنطقة وأبنائها".
وأصر على أن "من لم يلتحق بداعش يجب حفظ كرامته"، مشيرا إلى أن تم "تحرير أغلب المناطق من قبضة داعش.. ولا نسمح لأحد
بأن يتطاول عليكم أو يمسكم بسوء" في إشارة إلى أهالي المناطق المحررة.
وإذ أكد البارزاني أن "لا مستقبل لداعش في المنطقة"، استطرد قائلا" صحيح عند انتصارنا على داعش لا يمكننا القول أنه نهاية داعش، لأنه من المحتمل أن تظهر غدا جماعة أبشع وأكثر سوءا" من تنظيم الدولة.
ولعبت القوات الكردية، مدعومة بالضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة، دورا مهما في قتال تنظيم الدولة، الذي أعلن العام الماضي فرض سلطته بعد أن سيطر على أراض في شرق سوريا وشمال العراق.

أهم الاخبار