فنزويلا تبدأ مناورات عسكرية ردًا على "تهديد أمريكا"

عربى وعالمى

الأحد, 15 مارس 2015 16:45
فنزويلا تبدأ مناورات عسكرية ردًا على تهديد أمريكافنزويلا تجري مناورات عسكرية
القاهرة ــ بوابة الوفد

بدأت فنزويلا إجراء مناورات عسكرية تستمر 10 أيام، بمشاركة قرابة 100 ألف جندي، "من أجل حماية نفسها من تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية".

وأشاد الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"، في كلمة وجهها للشعب من خلال التليفزيون الوطني، بالقوات المسلحة لبلاده، قائًلا:  "جيشنا هو أهم ضامن للسلام، وإننا نقوم بذلك من أجل السلام والسيادة، إذا تجرأ جنود الإمبريالية على اتخاذ خطوة ضد تراب فنزويلا المقدس، أو إذا اضطررنا للقتال من أجل صون شرف بلدنا".
واعتبر وزير الدفاع الفنزويلي "فلاديمير بادرينو

لوبيز"، في كلمة له خلال حفل أُقيم بأكبر قاعدة عسكرية في البلاد، أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة تشكل "تهديدًا كبيرًا وقريبًا" على فنزويلا، مؤكدًا ضرورة جهوزية القوات المسلحة من أجل حماية استقلال البلاد.
وخرج آلاف المدنيين في مسيرة بالعاصمة كاراكاس، مرتدين قمصانًا حمراء تمثل الثورة الاشتراكية التي قام بها الرئيس السابق "هوجو تشافيز" قبل 15 عامًا.
وفي سياق متصل، عارضت الدول الـ 12 الأعضاء
في اتحاد دول أمريكا الجنوبية، توصيف الولايات المتحدة بأنها تهديد على فنزويلا، حيث تباحث ممثلو الدول الأعضاء التطورات الأخيرة بين أمريكا وفنزويلا خلال اجتماعهم في الإكوادور.
وكانت الإدارة الأمريكية قررت الأسبوع الماضي، فرض عقوبات على سبعة مسؤولين فنزويليين بينهم أسماء رفيعة في الجيش، والاستخبارات، والقضاء، بتهمة الضلوع في انتهاكات لحقوق الإنسان وفساد عام، حيث شملت العقوبات تجميد الأرصدة المالية لهم، وحظر سفرهم إلى الولايات المتحدة.
وردًا على تلك العقوبات طالب الرئيس "مادورو" من الكونجرس في بلاده منحه مزيدًا من السلطة من أجل "محاربة الإمبريالية"، في حين انتقدت دول من أمريكا اللاتينية مثل كوبا، وبوليفيا، والإكوادور، القرار الأمريكي بفرض العقوبات.

أهم الاخبار