رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عملية عسكرية لتحرير منطقة غرب ليبيا

عربى وعالمى

الجمعة, 13 فبراير 2015 11:56
عملية عسكرية لتحرير منطقة غرب ليبياصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد:

أعلن الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، أن الجيش الليبي بصدد القيام بعمليات عسكرية كبرى من أجل تحرير المنطقة الغربية لليبيا والاقتراب تدريجيًا من معبري رأس جدير والذهيبة، مشيرًا إلى أن ميليشيات فجر ليبيا تسيطر حاليًا فقط على"الجبل المقابل لمنفذ الذهبية والجبل الغربي".

وقال المسماري - في حديث لصحيفة"الصريح" التونسية اليومية نشرته بعددها الصادر اليوم" الجمعة" ردًا على تصريحات عمر حمدان الناطق الرسمي باسم حكومة أبوسهمين وفجر ليبيا التي جاء فيها أن قوات فجر ليبيا تقوم بمهامها الشرعية على المنافذ الخاصة برأس جدير والذهيبة، أن قوات فجر ليبيا التابعة للمؤتمر الوطني العام الليبي غير المعترف بها دوليًا التي تسعى

إلى" إجبار السلطات التونسية على الاعتراف بها"، حيث قامت بالتحالف مع تنظيم القاعدة من أجل السيطرة على المواقع الحدودية لتنفيذ مخططات تستهدف تونس وليبيا.
وأوضح أن الجيش الليبي سيقوم خلال الأيام القادمة بتحرير المعابر الحدودية عبر بسط سيطرة القوات الليبية على الجبهة الغربية مع تونس، لافتًا إلى استعداد الجيش الليبي والحكومة الليبية الشرعية للقيام بعمليات عسكرية كبرى، والعمل على السيطرة على المنافذ والحدود البرية مع تونس إلى جانب القيام بضربات للحد من خطورة التهريب الذي نشط مؤخرًا في ظل استغلال الظروف الحاصلة في الجنوب التونسي.
وأضاف أن بعض العناصر الإرهابية حرضت مع جانب قوات فجر ليبيا على اندلاع الاحتجاجات في الجنوب التونسي بالذهيبة، ورأس جدير من خلال ابتزازهم للتجار التونسيين العابرين للبوابات، مشيرًا إلى أن هذه"العناصر خططت للقيام بعمليات إرهابية خطيرة على الحدود الليبية التونسية بقيادة عناصر تونسية".
وتابع الناطق:" إن قوات فجر ليبيا والحكومة غير الشرعية قامت بتكليف التونسي أبو طلحة وهو أكبر قياديي ما يسمى بـ (بتنظيم داعش) وأنصار الشريعة بالخلافة في طرابلس(أي خلافة تنظيم داعش)، منوها بأن" أبوطلحة يُعد عنصرًا خطيرًا عاد من سوريا وتدرب عسكريًا وهو من حرض على مضاعفة الرسوم من الجانب الليبي بقيمة 60 جنيهًا، والقيام باستفزازات خطيرة في منفذي الذهيبة ورأس جدير".
ودعا المسماري، الجانب التونسي إلى التنسيق مع الجيش الليبي وتعزيز التعاون بين الأجهزة المختصة لتشديد الحراسة على الحدود من أجل إحباط المخططات الإرهابية لما فيه خير البلدين والشعبين الشقيقين.

أهم الاخبار