واشنطن: لم نكلف أي سفارة لإدارة مصالحنا باليمن

عربى وعالمى

الخميس, 12 فبراير 2015 09:27
واشنطن: لم نكلف أي سفارة لإدارة مصالحنا باليمن
القاهرة ـ بوابة الوفد:

قال مصدر دبلوماسي رفيع، اليوم الخميس، إن "الولايات المتحدة لم تكلف أي من سفارات الدول الأخرى بإدارة مصالحها في اليمن بعد إغلاقها لسفارتها بصنعاء".

وأضاف المصدر، طالبا عدم الكشف عن هويته، إن "السفارة الامريكية لم تكلف أي من السفارات لإدارة مصالحها في اليمن بعد إعلانها عن إغلاق أبواب سفارتها بصنعاء ومغادرة جميع طاقمها".
وكانت وسائل إعلام محلية وأجنبية قد ذكرت أن واشنطن كلفت سفارتي تركيا والجزائر بإدارة مصالحها في اليمن، وهو ما نفاه المصدر.
وأمس الأربعاء، أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي أن السفارة الأمريكية في اليمن قد علقت أعمالها ونقلت

موظفيها الأمريكيين خارج العاصمة اليمنية صنعاء.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان لها أمس، إن سلطان عمان قابوس بن سعيد، أرسل طائرة عمانية خاصة لتأمين مغادرة سريعة لموظفي السفارة الأمريكية من اليمن.
كما وجهت الشكر لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن جمال بنعمر وقطر دون توضيح لدور الأخيرين في مغادرة الطاقم الأمريكي لصنعاء.
وكانت السفارة الأمريكية بصنعاء قد أعلنت يوم 26 يناير الماضي، غلق أبوابها أمام الجمهور حتى إشعار آخر، فيما حذرت مواطنيها من السفر إلى اليمن بسبب
"الأعمال الإرهابية والإضطرابات المدنية".
ونفى المصدر الدبلوماسي أن يكون مسلحون قد اقتحموا مقر السفارة الأمريكية بصنعاء، مشيراً إلى أن قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا) هم من تحمي المبنى.
واستولى مسلحو الحوثي على 25 سيارة مدرعة أوصلت طاقم السفارة الأمريكية إلى مطار صنعاء الدولي، بحسب المصدر ذاته، الذي قال إن "مسلحي الحوثي أخذوا حتى الآسلحة الشخصية التابعة لسائقي السيارات التي سيطروا عليها".
ونفى سلاح مشاة البحرية الأمريكية في بيان له أمس، أن يكون أفراده قد سلموا أسلحتهم الشخصية  إلى الحوثيين قبل مغادرة اليمن، مؤكدا أن أفراده دمروا أسلحتهم الشخصية في المطار بصنعاء قبل مغادرة اليمن.
وأغلقت فرنسا وبريطانيا سفارتيهما في صنعاء، أمس الاربعاء، كما قررت بتينا موشايت سفيرة الاتحاد الأوروبي بصنعاء، مغادرة اليمن خلال 48 ساعة لأسباب أمنية.

 

أهم الاخبار