رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقدم على صعيد إعلان "هدنة" في غزة

عربى وعالمى

الاثنين, 04 أغسطس 2014 19:27
تقدم على صعيد إعلان هدنة في غزة
سكاي نيوز

أكد مصدر فلسطيني، مساء الاثنين، أن هناك تقدماً ملموساً على صعيد إعلان تهدئة في الساعات المقبلة في غزة، فيما أكد مصدر فلسطيني آخر أن مصر تقود جهداً دولياً للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في القطاع، وفي الأثناء أعلنت إسرائيل أنها دمرت كل الأنفاق في غزة.

فقد نقل مراسلنا في رام الله عن مصدر فلسطيني في العاصمة المصرية القاهرة تأكيده حدوث تقدم ملموس على صعيد إعلان تهدئة في غزة خلال الساعات المقبلة.
وأوضح المصدر أن المساعي تجري بسرعة كبيرة لإعادة إحياء اتفاق تهدئة لثلاثة أيام قابلة للتجديد، على أن يتم بدء المفاوضات برعاية مصرية بين إسرائيل والجانب الفلسطيني.
ونقل مراسلنا في القاهرة أيضاً عن مصدر فلسطيني آخر أن مصر تقود جهوداً دولية من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار فوراً في قطاع غزة وهدنة إنسانية تبدأ من الساعة الثامنة صباح الثلاثاء، تستمر 72 ساعة.
وقال المصدر إنه من المتوقع أن يتم بعد ساعات إعلان رسمي عن ذلك، على أن تبدأ المفاوضات خلال فترة التهدئة من أجل التوصل إلى اتفاق هدنة دائمة برعاية مصرية، في ضوء المطالب التي سلمها الوفد

الفلسطيني للجانب المصري لوقف الحرب ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
إسرائيل: دمرنا كل الأنفاق
من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الاثنين أنه دمر "كل الأنفاق التي عثر عليها"، لكنه تدارك أن الحديث "عن انتهاء المهمة ضد الأنفاق لا يعني الحديث عن انتهاء العملية في غزة".
وقال المتحدث باسم الجيش موتي ألموز في تصريح للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي "لن نرحل، نحن باقون في قطاع غزة، لا يزال هناك مهمات أخرى كثيرة ينبغي إنجازها".
ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على غزة
من ناحية ثانية، ارتفع عدد القتلى من الجانب الفلسطيني في اليوم الثامن والعشرين من الهجوم على غزة إلى 53، من بينهم 24 تم انتشالهم من تحت الأنقاض، حسب مراسلنا، مشيرا إلى أن منهم 8 من عائلة واحدة.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي عدد القتلى ارتفع إلى نحو 1853 شخصاً، وأكثر من 9400 جريح، مشيرة إلى أن 19 مسعفاً قتلوا، وأصيب 102 آخرون منذ بدء الحرب الإسرائيلية على
القطاع، وتم استهداف 36 سيارة إسعاف.
وارتفع عدد النازحين الفلسطينيين في ملاجئ الأمم المتحدة في غزة إلى نحو 273 ألف فلسطيني، تؤويهم حوالي 90 مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في القطاع، بحسب ما ذكر المتحدث باسم الأونروا كريس غونيس في تغريدة له على حسابه في تويتر.
قصف بعد هدنة
وفي وقت سابق، أعلن الجيش الإسرائيلي استئناف القصف على قطاع غزة مع انتهاء التهدئة.
وكانت إسرائيل تعهدت خلال الهدنة بالامتناع عن إطلاق النار 7 ساعات في كل مناطق قطاع غزة، باستثناء رفح، فيما اعتبرت حماس أن إسرائيل أعلنت الخطوة "للتغطية على المجازر التى ارتكبتها في القطاع".
وقد سحب الجيش الإسرائيلي بعض الدبابات والعربات المدرعة من تخوم قطاع غزة، في سياق استمرار إعادة انتشار قواته في المنطقة.
وبدأت إسرائيل إعادة انتشار قواتها الأحد على الحدود مع قطاع غزة، في خطوة جاءت بالموازاة مع تصريحات مسئولين إسرائيليين عن دنو الحملة العسكرية على غزة من تحقيق أهدافها في تدمير شبكة الأنفاق على طول الحدود بين غزة وإسرائيل.
وفي المقابل، قالت إسرائيل إن صواريخ أطلقت على مدن إسرائيلية من قطاع غزة، علما بأنها حذرت من رد في أي وقت إذا تعرضت لهجوم".
مقتل إسرائيلي في القدس
وقالت مصادر إسرائيلية إن جرافة يقودها فلسطيني دهست حافلة نقل ركاب في القدس، ما أدى إلى مقتل إسرائيلي وإصابة 6 آخرين.
وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها "أحبطت هجوما بجرافة كان يقودها شاب فلسطيني قتلته بالرصاص في القدس الشرقية".

أهم الاخبار