رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسكو تأمل أن يقدم "كي مون" تقييم قرار مجلس الأمن

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 يوليو 2014 13:13
موسكو تأمل أن يقدم كي مون تقييم قرار مجلس الأمن
وكالات

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أمل موسكو في أن يقدم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون تقارير موضوعية وغير منحازة إلى مجلس الأمن الدولي حول سير تنفيذ جميع أطراف النزاع في سوريا ، بما فيها المعارضة ، لما يتضمنه قرار مجلس الأمن الأخير من بنود.

وذكر بيان للخارجية الروسية، على موقعها اليوم الثلاثاء، على ضوء قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2165 أمس حول الوضع الإنساني في سوريا، أن " تأييد روسيا لقرار مجلس الأمن الدولي جاء

نتيجة الأخذ بالاعتبار نقاط القلق الرئيسية والأوليات الروسية لدى مناقشة نصه".
وأوضحت الخارجية الروسية "من الأهمية بمكان أن هذا القرار يؤكد على سيادة واستقلال سوريا ووحدة أراضيها ، ويشدد على إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا استنادا إلى مبادئ الأمم المتحدة المرعية لدى تقديم الدعم الإنساني الطارئ".
ولفت بيان الخارجية إلى أن القرار ينص على نشر بعثة رقابية أممية على أراضي الأردن والعراق وتركيا تهدف في المقام
الأول إلى فرض الرقابة الفعالة للحفاظ على الطابع الإنساني المطلق للشحنات المتوجهة إلى سوريا.
وأشارت الخارجية ،في بيانها، إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي عبر كذلك عن قلق الدول الأعضاء الكبير حيال تعاظم نشاط المجموعات الإرهابية مثل "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، و"جبهة النصرة"، و"الجبهة الإسلامية" التي "ترتكب جرائم مروعة بحق المدنيين في سوريا".
وأضافت: "لقد نوه القرار بأهمية تجربة المصالحات المحلية في سوريا بين الحكومة والمعارضة والتي أثبتت فعاليتها على صعيد إيصال المساعدات الغذائية لمحتاجيها وإنقاذ حياة المواطنين".
وأشادت وزارة الخارجية الروسية بالموقف البناء الذي تتبناه الحكومة السورية بهدف تسهيل وصول المساعدات الإنسانية ، ما أسهم في تبني مجلس الأمن الدولي قراره.

أهم الاخبار