كيري: ينبغى على كل الأطراف إيقاف العنف بأوكرانيا

عربى وعالمى

الخميس, 17 أبريل 2014 19:22
كيري: ينبغى على كل الأطراف إيقاف العنف بأوكرانياجون كيري وزير الخارجية الأمريكي
وكالات:

طالب جون كيري وزير الخارجية الأمريكي اليوم الخميس جميع الأطراف في أوكرانيا بالتوقف عن استخدام العنف وأعمال الترهيب والاستفزازات، مستنكرا جميع أعمال التطرف والعنصرية والتعصب الديني ومن بينها الأعمال المعادية للسامية.

وقال كيري ـ في مؤتمر صحفي مشترك مع كاثرين أشتون ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي في جنيف بثه تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ـ "لقد عملنا بشكل جدي لإيجاد سبيل لتخفيف حدة التوتر داخل أوكرانيا وإعادة الأمن والاستقرار لجميع مواطنيها حتى يمكنهم العيش داخل بلد موحدة ديمقراطية".

وأضاف " تم الاتفاق على نزع سلاح جميع الجماعات المسلحة غير الشرعية وإعادة جميع المباني الحكومية التي تم الاستيلاء عليها إلى سلطات كييف، في الوقت الذي أكدت فيه الحكومة الأوكرانية نيتها منح العفو العام عن المحتجين ومن يغادرون المباني الحكومية ومن يقومون بتسليم سلاحهم، عدا من تتم إدانتهم بارتكاب جرائم كبرى".

وأشار إلى أنه تم التركيز خلال الاجتماع الثلاثي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف وكاثرين أشتون، على إيجاد

خطوات ملموسة لحل الأزمة الحالية في أوكرانيا، ولذا فقد تم الاتفاق أيضا على أن تلعب بعثة المراقبة الخاصة بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا دورا خاصا لمساعدة سلطات كييف في تنفيذ إجراءات تسوية الأزمة، وسيقوم أعضاؤها بالقيام بتلك الأعمال على الفور في مدن شرق أوكرانيا المضطربة.

ونوه بأن كلا من واشنطن وموسكو والاتحاد الأوروبي أعربوا عن التزامهم بدعم تلك البعثة، في الوقت الذي أبدى فيه قادة أوكرانيا استعدادهم لاتخاذ قرارات لحماية حقوق الأقليات، مشيرا إلى حديث جمعه برئيس الوزراء الأوكراني أرتسيني ياتسينيوك، أكد خلاله الأخير التزام حكومة بلاده بعملية إصلاح "شاملة وشفافة".

وقال كيري أن نظيره الأوكراني أطلعه على الإصلاحات التي تتم في الوقت الحالي داخل أوكرانيا، معربا عن استعداد حكومة كييف لمد يد المصالحة مع جميع المعارضين وجمعهم معا لتنفيذ عملية الإصلاح الشاملة، في حين أكد

ياتسينيوك أن الإصلاح الدستوري سيكون شاملا يتخلله إجراء حوار مع جميع الأقاليم والأحزاب السياسية في البلاد.

ورأي كيري أن تلك الجهود مجرد التزامات على ورق لن تفي بالغرض حتى يتم البدء في تنفيذها فعليا ومن المهم تحويلها الي أفعال ، وأكد أنه أوضح لنظيره الروسي أنه في حال عدم تنفيذ توصيات ( اتفاقية جنيف ) ـ التي تم التوصل إليها اليوم ـ فإنه سيتم فرض المزيد من العقوبات على روسيا.

من جانبها، أكدت أشتون أنه تم الاتفاق على بدء التحرك الفوري بمجموعة من الخطوات لتهدئة الأوضاع المضطربة في أوكرانيا وتخفيف حجم الأزمة، مشيرة الي أن الاتحاد الأوروبي سيكون له دور فعال في التنفيذ الفعلي لتلك الإجراءات.

وقالت " إن الانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستعقد أواخر مايو المقبل في أوكرانيا، هي السبيل الأمثل للتعبير عن إرادة الشعب الأوكراني" ، معربة عن أملها في ظهور جميع المرشحين بشكل جيد.

وأضافت" نؤكد على وحدة أوكرانيا وسلامة أراضيها، ويعتزم الاتحاد مواصلة دعمه لجميع التدابير الضرورية لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي داخل أوكرانيا"، وأشارت إلى أن رئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو أعلن خلال رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن قبوله لمحادثات بين روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بمرور الغاز عبر أوكرانيا.

أهم الاخبار