باور: الخلاف الأمريكى الإيرانى لا يؤثر فى المحادثات النووية

عربى وعالمى

الأحد, 13 أبريل 2014 17:28
باور: الخلاف الأمريكى الإيرانى لا يؤثر فى المحادثات النووية
وكالات:

اعلنت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "سامانتا باور" الأحد، أن الخلاف الذى نشأ أخيرًا بين إيران والولايات المتحدة على خلفية سفير طهران الجديد لدى الأمم المتحدة، لا يؤثر فى المحادثات النووية.

كانت الولايات المتحدة أعلنت الجمعة أنها لن تمنح تأشيرة دخول لسفير إيران المعين حميد أبو طالبى على خلفية ضلوعه المفترض فى أزمة احتجاز الرهائن الأمريكيين بعد بضعة أشهر على الثورة الإسلامية عام 1979.
ولكن" باور" أكدت فى حديث لشبكة "إيه بى سى" أن موقف الولايات المتحدة وما نتج عنه من رد إيرانى لم "يؤثرا بأى طريقة على المحادثات الجارية بين طهران ومجموعة 5+1 حول البرنامج النووى الإيرانى".
وأكد نائب وزير الخارجية الإيرانى "عباس عراقجى" السبت، ردًا على القرار الأمريكى، أن طهران لا تفكر فى خيار بديل من أبو طالبى، والولايات المتحدة ملتزمة بصفتها الدولة المضيفة بمنح تأشيرات دخول لدبلوماسيى الأمم المتحدة ومقرها فى نيويورك، ولكن وزارة

الخارجية الأمريكية تحدثت عن "استثناءات محدودة" فى القانون الأمريكى تسمح برفض منح تأشيرات دخول، وخصوصا لأسباب أمنية.
وتتزامن تلك التوترات مع فترة من الانفتاح النسبى بين الدولتين. وقد قطعت طهران وواشنطن علاقاتهما الدبلوماسية منذ أكثر من 30 عاما بعد الثورة الإسلامية فى إيران فى 1979.
وتوصلت الولايات المتحدة والدول الكبرى فى الثانى من نوفمبر الماضى إلى اتفاق مرحلى مع إيران حول برنامجها النووى.
وقالت باور: "لقد عقدنا الأسبوع الماضى مباحثات، ومن المفترض أن تعقد مباحثات أخرى بين مسئولين كبار"، فى إشارة إلى اجتماع العمل الثالث منذ الثانى نوفمبر فى فيينا الأسبوع الماضى، وتابعت "كل العالم مُدرك جدًا لضرورة معالجة هذا الملف".
كانت إيران ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا وروسيا وألمانيا) قد أعلنت، بعد مباحثات فيينا الأخيرة، أنها ستبدأ فى مايو العمل على اتفاق نهائى ينهى فى حال إقراره عقدًا من الخلافات حول برنامج إيران النووى.


 
 

أهم الاخبار