لمشاركة حزبه فيها...

الترابى يشترط تأجيل الانتخابات السودانية لعام 2017

عربى وعالمى

الخميس, 23 يناير 2014 09:53
الترابى يشترط تأجيل الانتخابات السودانية لعام 2017
متابعات:

جدد حزب المؤتمر الشعبي المعارض بالسودان، رفضه المشاركة في الانتخابات المقبلة في عام 2015 لعدم واقعيتها، واشترط للمشاركة إجراؤها في عام 2017، وطالب الحزب بتشكيل مجلس تأسيسي ينظر في إمكانية إجراء انتخابات حرة ونزيهة، مع ضرورة تشكيل حكومة انتقالية.

وكشف أمين العلاقات الخارجية بالحزب بشير آدم رحمة-وفقا لصحيفة" اليوم التالي" الصادرة بالخرطوم اليوم الخميس عن لقاء جمع بين الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر-الذي يزور

السودان حاليا مع وفد من حزب المؤتمر الشعبي برئاسة رئيس الحزب حسن الترابي، تم خلاله التطرق إلى القضايا الداخلية، والحرب بين الفرقاء بجنوب السودان.
وأشار إلى أن رئيس حزب المؤتمر حسن الترابي أبلغ كارتر بتوقعاته بانفصال الجنوب واشتعال الحروب في السودان والجنوب، خاصة وأن الجنوب في قبضة نظام عسكري، وإن البلاد تفتقر
إلى البيئة الديمقراطية.
وأكد أن وفد الحزب أبلغ كارتر بأن استقرار السودان بمثابة السبيل الوحيد لاستقرار دولة الجنوب للحدود الطويلة المشتركة بين البلدين، لافتا إلى أن الاجتماع تطرق أيضا إلى قضايا الدستور والحكم الانتقالي وإن حزب المؤتمر الشعبي اكد عدم تحمل السودان للتوترات تفاديا لانفجارها.
وقال رحمة، إن كارتر استفسر كذلك عن إمكانية انعقاد مؤتمر للحوار، حيث أكد الحزب موافقته على الحوار بمشاركة كافة القوى السياسية بما فيها المؤتمر الوطني وحاملو السلاح لتأسيس وضع انتقالي أشبه بما جرى في اليمن توطئة لانبثاق حكومة انتقالية.