فابيوس: فرنسا ستبذل جهدها لحل الأزمة السورية

عربى وعالمى

الأربعاء, 22 يناير 2014 11:52
فابيوس: فرنسا ستبذل جهدها لحل الأزمة السوريةوزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس
وكالات:

أكد وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس اليوم -الأربعاء- أن بلاده ستبذل قصارى جهدها للتوصل إلى حل سياسى للأزمة السورية.

وقال فابيوس – فى تصريحات لقناة "بى أف تى فى" الفرنسية بمونترو (سويسرا) على هامش محادثات السلام "جنيف-2" المنعقدة حاليا – أن المخرج السياسى يعد الحل الوحيد للمأساة التى تشهدها سوريا "وليس الحل العسكرى".
وأوضح رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن الاعداد للمؤتمر الدولى للسلام "جنيف-2" الذى انطلق اليوم استغرق ما يقرب من عام ونصف العام "وهذا يدل على أنه من الصعب جدا".
وأشار فابيوس إلى أن هناك عشرات الأشخاص الذين يقتلون يوميا فى سوريا..مشددا على أن فرنسا تضع ثقلها لتنفيذ الحل السياسي.
وذكر وزير الخارجية الفرنسى انه لا يخفى وجود صعوبات فى هذا الصدد، ولكن لا يوجد حل آخر غير حل سياسي..معربا عن اعتقاده أن الأمر سيستغرق وقتا طويلا.
وأكد رئيس الدبلوماسية الفرنسية أنه لا

ينبغى أن يحيد مؤتمر "جنيف-2" عن هدفه، الذى أكد عليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون فى دعوات المشاركة، والمتمثل فى "إقامة حكومة انتقالية مع كل السلطات التنفيذية" بسوريا.
وردا على سؤال عما إذا كان يمكن أن يسفر مؤتمر مونترو عن الفشل..أوضح فابيوس انه لا يجب طرح هذه الفرضية..مشيرا إلى أن المؤتمر الفعلى سيبدأ خلال يومين، عندما تجتمع المعارضة المعتدلة، التي تؤيدها باريس، وممثلي النظام للبدء في المناقشات، وحينئذ يمكن للأمور أن تتقدم أو تتعرقل.
وحذر وزير الخارجية الفرنسى من انه إذا فشلت المفاوضات، فهنا ستكون المأساة حيث ستتواصل عمليات القتل..مشددا على ضرورة التقدم باتجاه تشكيل الحكومة الانتقالية وفى الوقت نفسه إتخاذ تدابير بناء الثقة بين الطرفين (النظام والمعارضة) بشكل سريع، على أن تتضمن تلك الاجراءات وقف إطلاق النار وأيضا إتخاذ التدابير الإنسانية "وسوف نركز جهودنا على هذين الجانبين".

أهم الاخبار