جوبا تعلن "الطوارئ".. ومفاوضات لحل الأزمة

عربى وعالمى

الخميس, 02 يناير 2014 11:24
بوابة الوفد - متابعات:

أعلن رئيس جنوب السودان سلفاكير حالة الطوارئ في ولايتي الوحدة وجونغلي النفطيتين التي سيطرت على عاصمتيهما قوات رياك مشار، نائبه السابق والمنشق عن حكومة جوبا، وذلك قبيل مفاوضات بين طرفي النزاع ستجري اليوم الخميس في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وكان مشار قال في تصريحات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية" إن قواته تتجه صوب جوبا بعد استيلائها على مدينة بور الاستراتيجية، وعلى عاصمتي كل من ولاية الوحدة وجونغلي النفطيتين.
وأضاف أن قواته ستضمن حماية شركات النفط واستمرار إنتاجه وتستطيع تصديره و دفع رسوم العبور إلى السودان، لكنه اقترح أن يتم وضع العائدات في حساب مغلق حتى يكون بعيدا عن الصراع مع حكومة جوبا.
واشترط مشار للتفاوض مع حكومة جوبا إطلاق معتقلين سياسيين من الحركة الشعبية اعتقلوا في 16 ديسمبر حين بدأت المواجهات بين الطرفين وخلفت أكثر من ألف قتيل وفقا لتقديرات

الأمم المتحدة وأثارت مخاوف بدفع البلاد لحرب أهلية.
وتنطلق اليوم الخميس في أديس أبابا مفاوضات لحل الأزمة في البلاد بوساطة إفريقية، وقد وصل إليها وفد حكومة جوبا برئاسة وزير الخارجية السابق نيال دينج، فيما توجه وفد مؤلف من قيادات ميدانية موالية لمشار وقيادات سياسية عبر كينيا.
وكانت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا "إيغاد" أعلنت الثلاثاء أن طرفي النزاع في جنوب السودان اتفقا على وقف إطلاق النار، وقالت إن محادثات إثيوبيا ستركز على كيفية مراقبة وقف إطلاق النار وحل المشاكل السياسية التي أدت إلى نشوب الأزمة.

أهم الاخبار