السرطان يطلق سراح محامية الشيخ عمرعبدالرحمن

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 يناير 2014 10:27
السرطان يطلق سراح محامية الشيخ عمرعبدالرحمنالشيخ عمر عبدالرحمن
بوابة الوفد - متابعات:

أمرت محكمة أمريكية بالإفراج عن المحامية لني ستيوارت، لأسباب إنسانية بعد انتشار السرطان في جسدها، منهيا بذلك عقوبة السجن التي تقضيها بسبب تسريبها رسالة سرية من موكلها الشيخ المصري عمر عبدالرحمن، إلى تنظيم "الجماعة الإسلامية" دعا فيها إلى التفكير بهدنة مع الحكومة المصرية.

وقالت شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية، وأصدرت المحكمة حكمها بعد الاطلاع على قضية ستيوارت التي تبلغ من العمر 74 سنة، والموجودة في السجن منذ عام 2010 لتمضية عقوبتها التي تبلغ عشرة

أعوام، وقد مثلت المحامية أمام المحكمة وعليها علامات المرض والإجهاد، قائلة إن وجودها في السجن "دمرها" وأن الآلام التي تشعر بها "لا تحتمل."
وبموجب الحكم الصادر أمس الثلاثاء، سيكون على إدارة السجون الأمريكية إطلاق سراح ستيوارت بمجرد أن تسمح حالتها الصحية بذلك، خاصة وأن المحامية مصابة بسرطان الثدي الذي انتشر مؤخرا ليصل إلى رئتها وعظامها، وسط تأكيد الأطباء بأن وضعها قد لا يسمح
لها بالحياة لأكثر من عام ونصف.
وكانت ستيوارت، المعروفة بتمثل الفقراء أو الشخصيات غير المحبوبة في المحاكم، قد تولت عام 1995 الدفاع عن القيادي الضرير في الجماعة الإسلامية المصرية، الشيخ عمر عبدالرحمن، الذي يمضي عقوبة السجن مدى الحياة بأمريكا لاتهامه بالضلوع في نشاطات إرهابية، بينها التخطيط لتفجير أهداف عسكرية أمريكية.
واتهمت السلطات الأمريكية ستيوارت عام 2000 بمخالفة أوامر وزارة العدل التي تحظر نقل الرسائل إلى عبدالرحمن في سجنه، إذ قامت بإيصال دعوته لأنصاره في الجماعة الإسلامية بالدخول في هدنة مع الحكومة المصرية ووقف العمليات ضدها، وأعقب ذلك فصلها من نقابة المحامين عام 2007، ومن ثم سجنها عام 2009.

أهم الاخبار