إحدى فرق مكافحة الإرهاب في إندونيسيا تقتل 6 مسلحين

عربى وعالمى

الأربعاء, 01 يناير 2014 09:28
إحدى فرق مكافحة الإرهاب في إندونيسيا تقتل 6 مسلحينصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

قال متحدث باسم الشرطة الإندونيسية اليوم الأربعاء إن إحدى فرق النخبة لمكافحة الإرهاب قتلت ستة مسلحين مشتبه بهم وألقت القبض على آخر في احتفالات عشية رأس السنة الميلادية وذلك خلال مواجهة استمرت طيلة الليل الماضية في منزل يقع بالقرب من العاصمة جاكرتا.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة الوطنية رافلي عمار في تصريحات نقلتها شبكة إيه بي سي نيوز الإخبارية الأمريكية أن المعلومات التي تم جمعها من خلال الاعتقالات السابقة مكنت الشرطة من اقتحام مخابئ لمشتبه بهم في سيبيوتيت الواقعة على مشارف جاكرتا كجزء من تحقيق حول مخطط مزعوم لتفجير سفارة ميانمار في إندونيسيا ومعبد بوذي.
وبدأ إطلاق النار والذي استمر طيلة تسع ساعات في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء حيث كان يتأهب الإندونيسيون للاحتفال بنهاية العام، وانتهى اليوم الأربعاء وقال عمار إن القتلى رفضوا الاستسلام وأطلقوا النيران من بنادقهم وقاموا بإلقاء قنابل محلية الصنع على قوات الأمن، مما أدى إلى إصابة ضابط في قدمه.
وأضاف عمار أن المشتبه بهم كانوا جزءا من مجموعة كبيرة متورطة في عمليات سرقة تستخدم لتمويل الأنشطة الإرهابية والتي تستهدف بشكل رئيسي الشرطة، فضلا عن ارتباطهم أيضا بالجماعة الإرهابية التي يقودها أبو وردة سانتوسو والموضوع على قائمة أكثر الأشخاص المطلوبين من الشرطة  في مدينة بوسو والتي تعتبر بؤرة الإرهاب في وسط جزيرة سولاويزي التي خلف الصراع بين المسيحيين والمسلمين على أراضيها مالايقل عن ألف قتيل في الفترة ما بين عامي 1998 و 2002.

وألمح عمار إلى أن ثمة دلالة قوية على أن هؤلاء متورطون أيضا في سلسلة من جرائم قتل أفراد من الشرطة، مضيفا أن الشرطة وجدت على الأقل ست قنابل داخل المنزل فضلا عن مصادرة ستة مسدسات و 200 مليون روبية 17 ألف دولار أمريكي نقدا ومواد أخرى تستخدم لصناعة القنابل.
يذكر أن إندونيسيا، أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان، تكافح الإرهابيين منذ تفجيرات جزيرة بالي في عام 2002 والتي أوقعت 202 قتيلا، معظمهم من السائحين الأجانب.
 

أهم الاخبار