ليبراسيون: "السلطان" أردوغان مرة أخرى بقلب العاصفة

عربى وعالمى

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 10:04
ليبراسيون: السلطان أردوغان مرة أخرى بقلب العاصفة
متابعات:

إهتمت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الإثنين بتطورات الأزمة التى تشهدها تركيا حاليا فى ضوء فضيحة الفساد المالى التى تهز البلاد وحكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وبعنوان "السلطان أردوغان مرة أخرى فى قلب العاصفة"..كتبت صحيفة "ليبراسيون" أنه الأحدى عشر عاما منذ تولي أردوغان رئاسة الحكومة التركية جعلته سيدا بلا منازع"..مشيرة إلى أن أردوغان كان قد أصبح رمزا للاقتصاد التركى إلا أن فضيحة الفساد غير المسبوقة التى ظهرت مؤخرا جعلت منه أيضا الرمز الأكثر إثارة للجدل.
وأضافت اليومية اليسارية الفرنسية /انه بعد ستة أشهر من الاحتجاجات الشعبية التي هزت أسس حكومته، يبدو أن موقف أردوغان أصبح مهددا الآن كما لم يحدث من قبل..فمنذ ما يقرب من أسبوعين فإن العدالة ومنافسيه تندد بالانحراف المالي المزعوم الذى يطال الدائرة

الأولى المقربة من أردوغان، بما في ذلك نجله بلال/.
وذكرت "ليبراسيون" أن تلك الفضيحة المالية تطال رجال أعمال ونواب مقربين من النظام مما أدى إلى إستقالة ثلاثة وزراء وإجراء تعديل وزارى، إلا انه على الرغم من ذلك فإن المعارضة تواصل إنتقاداتها، كما خرج المتظاهرون إلى الشارع وأعربت أسواق المال عن قلقها.
وأوضحت انه وأمام تلك الأحداث والتطورات ، مارس رئيس الوزراء التركى واحدة من الاستراتيجيات المفضلة له، وهى القيام بدور "الضحية"، وهو ما اعتمد عليه خلال الاحتجاجات الواسعة التى شهدتها البلاد فى شهر يونيو الماضى..مشيرة إلى أن أردوغان يقوم فى الأيام الأخيرة بالطواف على الساحات في جميع أنحاء البلاد لينفي نفيا قاطعا مزاعم الفساد التى تخيم على محيطه ويقوم بفضح "مؤامرة" من "جماعة إجرامية" لاسقاط تركيا.

أهم الاخبار