أسرى فلسطينيون يناشدون "الأسير" بإنقاذ حياتهم

عربى وعالمى

الأحد, 01 ديسمبر 2013 15:33
أسرى فلسطينيون يناشدون الأسير بإنقاذ حياتهم
متابعات:

ناشد ثلاثة أسرى فلسطينيين من المرضى في سجن (إيشل) الإسرائيلي الواقع بمنطقة بئر السبع ، محاميي نادي الأسير الذين قاموا بزيارتهم بسرعة إنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني - في بيان أصدره اليوم الأحد - أن الأسير ثائر حلاحله من الخليل والمصاب بالتهاب فيروس الكبد الوبائي يعاني من تدهور مستمر في وضعه الصحي ، فمنذ اعتقاله في أبريل الماضي وبعد إصابته بالفيروس لم يقدم له أي علاج حقيقي بل أن عملية نقله للمستشفيات المدنية ولعيادة الرملة لم تفض لأية نتيجة.
وقال حلاحلة، إنه مستمر في

مقاطعة العيادة والدواء على الرغم من أنه يعاني من ألم مستمر في البطن وبروز انتفاخ في البطن إضافة إلى معاناته من وجود كيس شعر أسفل الظهر وهو بحاجة لعملية لاستئصاله.
بدوره ، أشار الأسير أمجد كبها وهو ممثل الأسرى في (قسم 11) بالسجن إلى أنه تم نقل الأسير يسري المصري من غزة والمصاب بالسرطان إلى سجن (ايشل) ، بعد أن تم إجراء عملية له تم خلالها استئصال الغدة الدرقية لإصاباتها بورم سرطاني ،
مؤكدا أن حالته في غاية الصعوبة.
أما الأسير محمد مرداوي الذي يعاني من مشاكل في الرئة كونه يعيش برئة واحدة قبل اعتقاله ، فقد قال لمحاميي نادي الأسير أنه ومنذ 7 أشهر يعاني من أوجاع شديدة اضطر على إثرها للخروج للعيادة وهناك تم تزويده بدواء لا يعرف اسمه ، وبعد تناوله زاد الألم وتدهورت أوضاعه الصحية ، الأمر الذي دفع بالأسير للتوجه لطبيب السجن ليسأله عن نوعية الدواء إلا أن جميع من يعمل في العيادة أنكروا معرفتهم بالدواء.
وعلى إثر هذه الحادثة اتجه الأسير لعيادة سجن الرملة وأخبره الطبيب هناك أنه يعاني من جرثومة ومنذ ذلك الوقت تسوء حالة الأسير دون أي علاج الأمر الذي سبب له في الآونة الأخيرة نزيفا عند الإخراج.

أهم الاخبار