قتلى بحلب.. وتقدم حكومي بالقلمون

عربى وعالمى

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 14:47
قتلى بحلب.. وتقدم حكومي بالقلمون
متابعات:

سيطرت القوات الحكومية على بلدة قارة الإستراتيجية في جبال القلمون، التي تشكل قاعدة خلفية أساسية لمقاتلي المعارضة لمحاصرة العاصمة دمشق، الثلاثاء، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا".

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري أن "جيشنا الباسل يحكم السيطرة الكاملة على بلدة قارة بريف دمشق بعد القضاء على آخر التجمعات الإرهابية فيها (...) وتدمير أدوات إجرامها".
وتعرضت مدينة قارة التي يتحصن فيها عدد كبير من مقاتلي المعارضة المسلحة منذ صباح الأحد إلى قصف بالطيران الحربي، وسط محاولات من القوات الحكومية لاقتحامها، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتعتبر منطقة القلمون التي يسيطر مقاتلو المعارضة على أجزاء واسعة منها "استراتيجية" كونها تتصل بالحدود اللبنانية، كما أنها تقع في منطقة مستودعات أسلحة ومراكز ألوية وكتائب عسكرية عديدة للجيش السوري، وبالنسبة للقوات الحكومية فإن

هذه المنطقة أساسية لتأمين طريق حمص دمشق والحفاظ عليها مفتوحة.
من جهة أخرى قتل 4 أشخاص وجرح آخرون إثر سقوط قذائف صاروخية على مبنى محافظة حلب، ثاني أكبر المدن السورية، حسب وكالة الأنباء السورية (سانا).
ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة شرطة حلب أن "4 مواطنين استشهدوا وأصيب عشرة آخرون جراء اعتداء بقذيفتين صاروخيتين على القصر البلدي في مدينة حلب".
ويتهم النظام السوري مقاتلي المعارضة الذين يصفهم "بالإرهابيين" بإطلاق هذه القذائف من معاقل لهم.
وبعد أكثر من عام على اندلاع المعارك فيها، انقسمت حلب التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسوريا، بين مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المسلحة، وأخرى تحت سيطرة القوات
الحكومية.
وتنفذ القوات الحكومية هجمات متتالية منذ 3 أسابيع على معاقل للمجموعات المسلحة المعارضة تمكنت خلالها من استعادة بعض المناطق والمواقع الإستراتيجية لا سيما شرقي مدينة حلب.
وعلى إثرها دعت المعارضة المسلحة إلى "النفير العام" لمواجهة القوات النظامية وحلفائها ردا على هذا التقدم.
وفي دمشق، أفاد مصدر في قيادة الشرطة لوكالة سانا أن "قذيفة هاون سقطت بالقرب من مشفى الهلال الأحمر في شارع بغداد ما أسفر عن إصابة 6 مواطنين بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج".
كما سقطت قذيفة أخرى في منطقة العباسيين "أسفرت عن إصابة 3 مواطنين بجروح وإلحاق أضرار مادية بعدد من المحال التجارية والسيارات".
من جهة أخرى تدور اشتباكات، الثلاثاء، بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة على أطراف بلدة الحسينية وأطراف مدينة داريا بالعاصمة دمشق.
وتعرضت بلدتي ببيلا وحجيرة في ريف دمشق لقصف من قبل القوات الحكومية ما أدى لسقوط جرحى.
كما نفذ الطيران الحربي غارتين جويتين على مناطق في مزرعة بيت جن، وغارة جوية أخرى على مناطق في مدينة زملكا.

أهم الاخبار