رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير لبنانى: فى مصر من يحرق كنيسة ويبنى أخرى

عربى وعالمى

الأحد, 03 نوفمبر 2013 10:22
وزير لبنانى: فى مصر من يحرق كنيسة ويبنى أخرى
متابعات

قال جبران باسيل وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال في لبنان "إن مصر عادت لتلعب دورها كأم العرب والعروبة، وأنقذت المنطقة من "الانحدار إلى ظلامية" مطلقة عبر ما حدث في ثورة 30 يونيو".

وأضاف باسيل " إن نور العروبة شع من مصر من جديد ، وأعطت أملا للمنطقة بانتصارها على حركات التطرف والظلامية - حسب وصفه - ، وأعادت الأمل إلى كل شعوب المنطقة بأننا سنعود إلى ميزاتنا التعددية".
وأشار باسيل - على هامش اجتماع اللقاء المسيحي الذي بدأ أمس بالعاصمة اللبنانية ويختتم

اليوم - إلى أن مصر لم تخرج بالكامل من النفق التي توجد فيه ، ولكنها سوف تعلم كل المنطقة كيفية مواجهة الصعاب.
وقال إن الرسائل التي تخرج من مصر أن هناك من يحرق كنيسة ، وهناك من يبني كنيسة ، محذرا من أن رفض الآخر لا يقف عند حدود وسوف يمتد إلى كل مناحي الحياة ، وأضاف باسيل - الذي ينتمي لتكتل التغيير والإصلاح بزعامة العماد ميشال عون -
"أننا لهذا ننظر بأمل إلى الرسائل الإيجابية التي تخرج من مصر".
وتابع "نحن كمسيحيين نريد أن نؤسس رابطة مسيحية بين كل مسيحيي المنطقة ، بما يخرجهم من انعزال يمكن أن يتفاقم نتيجة التطرف بالمنطقة" .. موضحا أن هذا اللقاء سيكون رابطة إنسانية تؤكد أننا أبناء هذه الأرض متفاعلين معها.
وحول موقف الدول الغربية مما يحدث في مصر.. قال" اعتقد أنه قاصر جدا عن فهم ما يحدث في مصر، ولكن إرادة شعوب المنطقة سوف تفرض رؤيتها ، ولن ننتظر الدول الغربية التي فشلت في احتضان هذه الحركات ظنا منها أنه يمكن استيعابها أو تسير معها لفترة معينة وذلك لأن شعوب المنطقة كانت أقوى من إرادة الدول الغربية".

أهم الاخبار