رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استياء دبلوماسي بفيينا بسبب التجسس الأمريكى

عربى وعالمى

الخميس, 31 أكتوبر 2013 11:58
استياء دبلوماسي بفيينا بسبب التجسس الأمريكى
متابعات:

توقع الخبير الأمريكي في شئون وكالة الأمن القومي، "جيمس بامفورد"، وجود اسم رئيس حكومة النمسا المستشار "فيرنر فايمن" على قائمة رؤساء الدول والحكومات التي يتم التنصت عليهم من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية .. مؤكدًا أن " فيينا تعد محوراً لعمليات التجسس".

ونقلت العديد من وسائل الإعلام النمساوية، اليوم الخميس، تصريحات بامفورد التي قال فيها إنه "من المحتمل جدًا أن تكون هناك عملية تنصت على مكالمات فايمن التليفونية"،

مرجعًا الأسباب الرئيسة وراء هذا التوقع الذي يصل إلى درجة اليقين إلى وجود النمسا في موقع متوسط بين دول شرق وغرب أوروبا يجعل منها محورا ومركزا للإلتقاء بين الجانبين، فضلا عن وجود مقر كبير لمنظمة الأمم المتحدة بالعاصمة فيينا .
ولفت بامفورد إلى أن السفارة الأمريكية في النمسا تعد نقطة دعم قوية لكثير من الأنشطة فضلا
عن أنشطة عملاء وكالة الأمن القومي الأمريكية.
تأتي هذه التصريحات متزامنة مع انتقادات شديدة يتعرض لها وزير الدفاع النمساوي "جيرالد كلوج" من حزب الخضر المعارض حيث اتهم المتحدث الرسمي باسم الشئون الأمنية للحزب بيتر بيلتس، وزير الدفاع بإخفاء معلومات بشأن وجود اتفاق للتعاون بين جهاز مخابرات الجيش النمساوي ووكالة الأمن القومي الأمريكية منذ نحو 50 عامًا يتم بمقتضاه التعاون وتبادل المعلومات المخابراتية.
وأشار إلى وجود "فيلا" أمريكية في مدينة "بوتسلاينزدورف" المتاخمة للعاصمة النمساوية فيينا تدار منها الأنشطة التجسسية الأمريكية، مجددًا طلبه بإنشاء مكتب لمكافحة أنشطة التجسس في النمسا.

أهم الاخبار