رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكويت تلغى تأشيرة الدخول للأتراك

عربى وعالمى

الخميس, 24 أكتوبر 2013 18:57
الكويت تلغى تأشيرة الدخول للأتراكصورة أرشيفية
متابعات

وافق مجلس الوزراء الكويتي على إعفاء مواطني تركيا من تأشيرة الدخول المسبقة إلى الكويت ، ومنحها فى المنافذ الحدودية والمطار مباشرة أسوة بمعاملة تركيا للمواطنين الكويتيين ؛ تشجيعا لحركة السياحة والتجارة ببن البلدين.

وقال نائب رئيس المجلس ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد , خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو اليوم /الخميس/، عقب اختتام الدورة الأولى لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين ، إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يتطلع لاستقبال الرئيس التركى عبد الله جول مطلع العام المقبل ضيفا عزيزا على الكويت .
وأوضح أن المباحثات التى استمرت يومين تناولت مختلف جوانب العلاقات الثنائية السياسية منها ، والاقتصادية والثقافية والفنية وغيرها من المسائل التى تساعد جهود البلدين فى تطوير علاقتيهما..مؤكدا

أن اجتماع الجانبين تطرق لتطورات الأوضاع فى المنطقة والعالم ، وخاصة قضيتي فلسطين وسوريا، وسبل توحيد وتكثيف الجهود الدولية المشتركة من أجل ايجاد الحلول المناسبة والطرق الكفيلة بإحلال السلام والأمن في المنطقة .
ولفت إلى أن الجانبين أكدا أهمية إنجاح المؤتمر الدولى الثانى للمانحين ، لدعم الوضع الإنسانى في سوريا الذي قررت الكويت استضافته مطلع العام المقبل ..
مشيرا إلى أن أوغلو أعرب عن استعداد بلاده للمساهمة في إنجاح المؤتمر وتقديره لدور الكويت لتخفيف المعاناه عن الشعب السوري.•
وقال إن الكويت وتركيا تعملان سويا فى مسارين الأول من خلال مؤتمر (جنيف 2 ) حيث استقبلت الكويت قبل أيام المبعوث الأممى والعربى
المشترك لسوريا الأخضر الإبراهيمى والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ، واطلعت على التحضيرات بشأن المؤتمر ، وفيما يتضمن المسار الآخر العمل على تخفيف معاناة الشعب السوري في الداخل والخارج من خلال المؤتمر الدولي الثاني للمانحين .
ومن جانبه ..أعرب أوغلو عن شكره لدولة الكويت على اتخاذها قرار إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول المسبقة ، ومنحهم أياها أثناء دخولهم إلى المنافذ الحدودية والمطار مباشرة ..مؤكدا أن البلدين متفقتان فى الرؤية المشتركة تجاه ما يحدث في سوريا .
وأوضح أن تركيا تستضيف اليوم نحو 600 ألف لاجىء سوري كما أنفقت ملياري دولار أمريكي على عمليات إيواء اللاجئين السوريين فضلا عن 250 مليون دولار صرفت على العمليات العابرة للحدود من خلال إرسال الأدوية والأغذية للداخل السوري.
وقال إن الجانبين قاما بتفعيل آلية تعزيز التعاون من خلال لجنة التعاون المشتركة في 13 مجالا مختلفا على أن تستضيف تركيا الدورة الثانية العام المقبل ، وتستمر تلك الدورات وتتكرر بين البلدين فى الأعوام المقبلة.

 

أهم الاخبار